ثقافة النثر والقصيد

العود يبكى

د.أحمد عبد الباقى حسين

العود يبكى بنغمه الحزين
يد دامية تضرب وتره
نغمة من دم الساكنين
عند السفح
من طور سيناء
جبل موسى وهارون
تنحنى أجسادهم
شاكية لرب العالمين
أيام كانوا عبيدا عند قصور
الفراعين.
العود يبكى
نغمة من أوتار فارس مسكين
يشد بها قوسا
يطلق سهما
تنثنى بين كفيه الحراب
وأسياف مقصفة
بين يديه الميامين
وله فى كل جولة نصرا
على التتار الملاعين
وفى عين جالوت
قام سيف الدين
ليكسر ظهراً
ويسطر نصراً
من رحم هزيمة المسلمين
ولقى حتفه غدراً
بيد عسكره الشاهدين
فأوصاهم :قبل النزع الأخير
شربة من مياه النيل
فنبعه من جنة الخالدين.
صديقى بيبرس:
أقم قياساً على ضفاف النيل
وارتقب عروسه الغائبة من سنين
وإن لم تعد بفيضانها الثمين
فنقب عنها كل ركن ركين
واطلب قلوبا على حبها قائمين
هل من معين!!!!؟؟
العود يبكى شهيد المصريين
العود يبكى غدر الغادرين
العود يبكى عروس النيل
العود يبكى فيضانها المستحيل
العود يبكى هل من سبيل!!؟
العود يبكى نغمه الحزين…

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق