ثقافة النثر والقصيد

بَيرُوتُ…

الدكتور سالم بن رزيق بن عوض
 
بيروتُ ! ما يَجرِي هُنا بيروتُ !
وعلامَ يُحرقُ وجَهُها وتموتُ !
وعلامَ تصرخ في الدياجي وحدها
والمشرفون على الحريق سكوتوا
يتناقلون الموت بين دخانها
وتطايرت فوق البيوت بيوتُ
الرّوعُ يكتنفُ المدينة كلها
وعلى المدينة أقبل التابوتُ
*****
بيروتُ ! يا لغة الجمال على المدى
يا فتنة الأحياء ! فينا الموتُ
تشتاقك الشمس الحزينة يومها
وتكاد تبكي في المصاب خبوتُ
والنار والتفجير فينا وحدنا
والأرزُ يهزأ بالفنا ويصوتُ
حرقوك في بلج النهار نكايةً
وتغافوا أن الإله مقيتُ
******
بيروتُ يا لغةَ القلوب على الدّنى
يا جنةً يعلو عليها التوتُ
يا فتنة التأريخ ! يا رمز الفدى
يا نغمة يأوي إليها الصوتُ
ويطرز الأجواء سحر حياتها
من جوهر يغري به الياقوتُ
ظلمتك كف الظلم وهي خبيثة
تلوي بها في الصادقين نعوتُ
******
بيروتُ ! يا لغةَ السواحر والمنى
يا رحمةً ! يعنو لها هاروتُ
سملتْ يد الإجرام كل عيونها
وبغى عليها في الورى ماروتُ
وترمدّتْ كل النفوس وأطفئت
كل القلوب !! على الرماد تموتُ
فتمسكي بالله يا أغلى الرّبى
فجميعنا بيروتُ !! يا بيروتُ !
*******
الشاعر الدكتور سالم بن رزيق بن عوض

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق