ثقافة المجتمع

هكذا تعامل السكان المحليون مع كارثة حلت ببلدهم!..

محمد باسل بن عبد الجبار

جذور القصة تعود إلى تحطم طائرة جراء خروجها عن مدرج الهبوط بمطار كاليكوت الدولي جنوب الهند الذي خلف العديد من القتلى والجرحى في الساعة السابعة مساء حسب التوقيت المحلي. بينما أفادت شبكات التلفزيون المحلية انشطار الطائرة إلى نصفين وسلطت الضوء على مناظر مرعبة للغاية.
وسرعان ما توافد الشبان من كل الجهات المحلية بين غمضة عين وانتباه حيث هرعوا في سياراتهم إلى الطرق المؤدية لموقع الحادث وبدأوا عمليات الإنقاذ دون أي تردد… ولم ينتظروا الدوريات الأمنية أو القوات العسكرية حيث قدموا قصارى جهدهم لإنقاذ الضحايا وانتشال الجثث من بين أنقاض الطائرة المدمرة بينما أعطوا الإسعافات الأولية للجرحى وسعوا في نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج وبذلوا مساعيهم حتى في التبرع بالدم. ثم تعاونوا مع قوات الأمن في عمليات الإنقاذ على شكل عفوي رغم وجود حالة استنفار أمني كبير بسبب تفشي فيروس كورونا. مما ساهم في تقليل حجم الأضرار التي خلفت الكارثة إلى حد كبير…
من زاوية أخرى، اشتعل مواقع التواصل الاجتماعي بمآت الآلاف من التغريدات أعرب الناشطون فيها عن تعاطفهم مع الشعب المليباري في هذه الأوضاع الصعبة التي تمر بها ولاية كيرالا.. وعلق العديد من المشاهير منهم قادة الدين والسياسة وغيرهم” رغم المصائب التي تتكالب على الولاية هذه العمليات ستسجل في التاريخ بسطور مذهبة” .
من جهته، رد رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن هذه المساهمات أبرز مثال” للإسانية” حيث شدوا مئزرهم لمساعدة الضحايا واضعين كل الخلافات جانبا مهما كانت دينية أو سياسية. وأن هذه عبرة لكل من يحاول الاصطياد في ماء الطائفية العكر.. لكل من يتهم المليبار بعمليات إرهابية دون أي دليل أو تفصيل..
وقد أسفرت الحادثة عن سقوط العشرين من قتلى من ضمنهم الطيار ومئات الجرحى. وأشارت التقارير الاستخبارية أن هطول الأمطار الغزيرة أثناء هبوط الطائرة والشكل المنضدي للمدرج مما أدى إلى الحادثة.

كاتب هندي
 

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

3 آراء على “هكذا تعامل السكان المحليون مع كارثة حلت ببلدهم!..”

  1. ما شاء الله – مبروك محمد باسل – اتمنى لك التوفيق والنجاح – انور ابوبكر – هندي – جازان – السعودية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق