ثقافة المجتمع

الحب نظام العالم

بقلم: محمد صفوان ابن ابراهيم

يُعد الحب من أجمل المشاعر التي يحملها الشباب في وجدانه وضميره ومن أرق العواطف التي يتعامل بها الشباب مع الآخرين ومن أجمل ما تنتشى به الجوارح التي تتجاوب مع الفؤاد الممتلئ به وهو السحر الذي يجعل الشباب يقبل على الحياة مبتسم الثغر، متهلل الأسارير، منشرح الصدر.
والحب من الأمور الفطرية. فحب الناس لك او نحوك هو من فضل الله ومنته. يقول تعالى (( إن الذين آمنو وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمان ودا)).
الحب هو أساس كل شيء ونظام العالم. قال حكيم الإسلام الشيخ طنطاوي جوهري العالم الفيلسوف في كتابه المشهور الجواهر في تفسير القرآن الكريم الذي يعلق بين آيات القرآن والعلم “الحب نظام العالم”. ويبينه رحمه الله قائلا عن الماء. الماء ثمر ونتيجة عشق أي عشق أوكسجين والهيدروجين. لمّا تعاشقا وتحابّا ولد الماء. وقال الله تعالى في القرآن الكريم ((وجَعَلْنَا مِنَ المَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ)). فالحب هو نظام العالم.
سئل حكيم ذات مرة عن الساعة الأهم في عمر الانسان، وعن الشخص الأهم الذي قابله، وعن العمل الأهم في الحياة. فكان جوابه
– الساعة الأهم هي الحاضر
– والشخص الأهم هو كل شخص يقف لتوه أمامك.
– والعمل الأهم هو الحب.
إذن سر النعيم واللذة والتمتع هو في وقتك الذي تعيشه الآن مع الشخص الموجود معك الآن، وعملك معه الآن هو الحب.
فقد أثبتت الدراسات أن ملامسة الحب
– تثير الارتياح والشعور بالولع.
-تعمل على تخفيف الآلام.
– تعمل على تسريع عملية الشفاء.
– تقلل من حدة الخوف والقلق.
– تعمل على إزالة التوتر.
– تزيد قدرة المرء على التعلم.
– تعمل على تقوية الجهاز المناعي.
– تزيد هرمون الأكستيوسن المسئول عن الإثارة الجنسية.
– تفرز هرمونات (الاندروفينات) التي تخفف من الآلام وتسمى (هرمونات السعادة).
إذا كان هذا هو أثر لمسة الحب فما بالك بالحب نفسه؟
تحابّوا……

 
طالب في كلية السيد فوكويا للآداب والعلوم الاسلامية كاتلنغادي، كيرلا، الهند.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق