ثقافة النثر والقصيد

سيدي البعيد

د هناء القاضي

ليلٌ لا يعرفني

.. يسألني

لم ترقد عند مرآتي قنينة عِطرَك

ولم يحتض الاطار بدفء

صورة تحمل وجهك

ولم .. ومنذ رحيل تنام

قربي وسادتك ؟؟

***

أدوّر الموسيقى

أطفيءُ  أنوار حجرتي

وارصّعُ ليلي نجمة  نجمة

وأبحث عن قمر مثلي .. غارق في الحنين

***

أفتح شباكي

لزمان يغفو في أحداقي

فتضجّ الحجرة بالوجوه ، بالاشباح  بالضحكات بالنحيب

وتتعطّر بهواء غريب !

***

الليل هنا لا يعرفني

والنجم هنا .. لا يعرفني

وتلك الشرفات التي تحيط حجرتي لا تعرفني

ولا تعرف أنكَ  ورغم الغياب ، رغم الرحيل

مازلت في القلب الاثير

***

يا بعيدي

متى سينتهي هذا الالم

كأني في ضياع  ، في وهم

لا أفقه ما يجري من حولي

كل ما أعرف أني .. بلا وطن

وأنكَ

تنام في جرحي

13-9-2014

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق