ثقافة المجتمع

قراءة في أسرار التميز المعرفي

 بقلم: جنيد البدري

كان يومي هذا من أجمل الأيام؛ إذ أتيحت لي فرصة ذهبية للاطلاع على رسالة ثقافية وافية عنوانها “أسرار التميّز المعرفي” بقلم الكاتب السوداني أحمد بابكر حمدان.. وقد تعلمت منها دروسا مفيدة.. وهذا ما دفعني إلى فكرة تلخيصها والكتابة عنها.

لعل من الأهمية بمكان التأكيد على أننا عادة ننزعج من أسئلة “اللماذية” ولا نهتم بالإجابة عن سؤال “لماذا نتعلم؟” ولا نسمح بإدراجها في إطارنا المعرفي. ان الحياة كالتعلم والمعرفة كما يذكر الكاتب، ويفتقر الإنسان عادة إلى غذاء وكساء ومسكن وغير ذلك مما يطلب لمعيشته، وبنفس القدر، يفتقر الإنسان إلى “المعرفة” وما يتصل بها من أدوات ومعدات مساعدة لتحقيق التميّز المعرفي. ولا يمكننا استعباد النشاط المعرفي من جملة أنشطتنا الحياتية.

كلنا نعرف المقولة المشهورة التي تقرر أن “الإنسان كائن اجتماعي بطبعه” وليس هناك خلاف في أن الإنسان أو عضو المجتمع لا بد له من المعرفة بمستوى ما؛ للتفاعل مع مجتمعه والتعامل معه، وكذلك للقيام بأعمال التنمية ومعالجة المشكلات والصعوبات التي تواجه المجتمع.

تعد المعرفة غذاء لعقولنا واذهاننا وتؤثر في سلوكنا، وتساعدنا في بناء حضارة متميزة بصورة أفضل وعلى غيرها من أعمال وأنشطة صالحة. وبذلك يمكنك الإجابة على من يقول لك: “لماذا نسعى للمعرفة ونطلبها؟”.

دعونا نرى العلماء الذين قاموا بأعمال لخدمة المجتمع، وما دفعهم إلى ذلك هو إحساسهم بالانتماء إلى المجتمع. وبإمكاننا الاهتمام بالنشاط المعرفي بالتأمل في أنشطة العلماء الأوائل.

لا تتردد في الكتابة الانّ.. وقد ترى امامك صعوبات، لكنها أفكار خاطئة، ولنضرب لكم مثالا: “إن الكتابة موهبة خاصة تولد مع الشخص ولا تكتسب!!” وعليك ان تحولها إلى فكرة صحيحة وتحاول أن تصبح كاتبا بما يخطر لك ولا تغفل عن خواطرك. ان تذوقت اليوم مرارة الكسر، ستتذوق حلاوة الجبر غدا.

نستنتج من رسالة أسرار التميز المعرفي، ان الإنسان يمتاز عن غيره بالمعرفة، وهل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون؟

*طالب في كلية البدرية للشريعة، كيرالا، الهند

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق