ثقافة السرد

اليــــــــــوم الموعــــــود

بقــلـم :حاجي هواري*

في الأفـق البعيــد، وذلك الأمـد الطويــل، وضعت خطا على محك الريـح، وعلى همسات النسيـم غدوت  حتى وصلت إلى مكان المسيــر . فوجدت أناســا بلا ضمير يحاكون الزمن كأنه مــديـــد هدفهم بعيــد ورغبتهم تخطــوا أمامهــــــم لتقودهــم بعيـــدا إلى درب ســديـــد بدايتــه نشــوة ونهايتــه باب صديـــد. فسرت حتى وصــــلت إلى مكان الوعيد ، فوجدت أنـــاسـا  متضاربين: أنــاســا غايتهــم الحيــاة، وهدفهم المتاع، قوتهم مــالــهم وضعــفهم فقــرهــــم. وأناس غايتهم  لقمة وهدفهم سترة ،قوتهم صبرهم  وضعفهم البعـــد عن دينهــــم.

فأتممت المسير حتى غشيت العيـــــاء الشديـــد، فوجدت  مكانا مريح لأتـــم بعده المسير بشكــــل صحيح وأصل إلى الصواب السديد، وأنا في ذلك المكان المريح وجدت نفسي متأمـــلا في ذلــــك الأفق البعيد منغمسا فيه أحاكي نفسي قائلا   ( ليتنـــي كنت ذا مال كثير ، ليتنــــي كنت ذا منصـب كبير ، ليتنــــي كنت ذو حظ عظيم ).

فتعمقت فيه مبحرا  فأدركت أنني في ظلال بعيد ، وفي تيه وعمـــاء شديـــد لأننــي لم أنظــر إلى الصحيح ولم أفقه الصواب  السديد وجدت أن كل متاع زائل  وكل رزق فان  وكل منصب متغيـر وكل حلاوة بعدها مرارة .

فقمــت من ذلــك المكـــان معاودا السير إلى الديار و كل تدبـر واستغفــار حتـى وصلت إليــــها وبــدأت بكتابة الأفكار لكي أتذكرها كلما زلت نفسي وأدركت المعاصي بلا ستار لكـــي تكــون درســــــا واعتبـــــــــار .

*قاص جزائري

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق