إصدارات

المعجم الموحد لمصطلحات التربية على الإبداع والابتكار

بعد إصدار سلسلة من المعاجم الموحدة ضمن مشروع موسوعة علوم التربية تواصل المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، وجهازها المختص مكتب تنسيق التعريب بالرباط نشر بقية أجزاء هذه الموسوعة القيمة بالمعجم الموحد لمصطلحات التربية على الإبداع والابتكار؛ فمع تزايد اهتمام الدول المتقدمة والمنظمات العالمية بالمبدعين والمتفوقين والموهوبين في مختلف المجالات العلمية والأدبية، وتنافسهم على اكتشاف قدرات المبدعين والموهوبين وتنميتها، من أجل تأهيل القيادات الواعدة لمستقبلٍ مُشرق لمجتمعاتهم، ومن خلال الإنجازات التي يقدمونها في شتى المجالات التي ترقى بالدول إلى الصفوف الأمامية؛ برز اهتمام الباحثين والدارسين للقيام بالدراسات المختلفة والمتعددة في مجالات الموهبة والتفوق والإبداع والابتكار.
يختصّ هذا المعجم بتقديم أبرز المفاهيم المتداولة في مجال التربية على الإبداع والابتكار، وما يرتبط به من أدوات ومناهج علمية؛ وبما أن التفوق والإبداع والموهبة والابتكار يعتبر فرعا من علم النفس التربوي، فقد اقتضى اختيار مفاهيم المعجم ومصطلحاته ووضع تصنيف وافر لها، الرجوع إلى الإنتاج الفكري السيكولوجي بمختلف فروعه وتخصصاته، وإلى علوم التربية بشكل عام، فضلا عن الوثائق والكتب والمراجع والمقالات التي تتناول موضوع الابتكار والإبداع بشكل خاص.


وقد أوكل مكتب تنسيق التعريب إعداد هذا المعجم، الذي يشتمل على 428 مدخلا باللغات الثلاث العربية والفرنسية والإنجليزية، لفريق عمل يتكون من السادة الأساتذة: الدكتورة أنيسة أحمد فخرو؛ الأستاذ الدكتور أحمد أوزي؛ الأستاذ سيد صلاح علوي؛ الأستاذ عبد الوهاب البري. وبعد الانتهاء من التقويم والمراجعة، تم عرض مشروع هذا المعجم على لجنة علمية، قامت بدراسته خلال انعقاد مؤتمر التعريب الثاني عشر بالخرطوم 2013، وتكونت من السادة الأساتذة: أ.د أنيسة فخرو؛ أ. جيلالي علي طالب؛ أ.د أيمن أبو حبل.
لتحميل المعجم : http://www.arabization.org.ma/files/Dico_Edu_2020/Dico_48Ibdaa.pdf
كما يرجى زيارة موقع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم و موقع مكتب تنسيق التعريب على العنوان: www.alecso.org – www.arabization.org.ma

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق