ثقافة النثر والقصيد

ولِلْطُغاةِ في شعري نصيب

شعر الدكتور المهندس عبد يونس لافي

أجِدُني أخرج ـ معذرةً ـ عن طوري، فهم المَصّاصونَ دماءَ البشر، السارقونَ قوتَ الفقراء، القامعونَ ارادةَ الشعوب، والآكلونَ السُّحْتَ فماذا بعدُ؟

باغونَ تَمادَيْتُم، لا رادِعَ يردَعُكم
عادونَ وفيكم
ماتَ الإحْساسُ
لا ريبَ
ففي فقهِ الأُمةِ
أنتم أنْجاسُ
المَلأُ الأعلى يلعَنُكم
والناسُ

أخْجَلُ من قَلَمي
أن أكتُبَ فيكم
دَنَسٌ أنتم
وتَهونُ الأدْناسُ
أقرَأُ بين سُطورِ التاريخِ مهازِلَكُم
ومَهازِلُكُم ناءَ بها القِرطاسُ
يحتارُ العقلُ بأيٍّ يَنْعَتُكم
رِجْسٌ من عملِ الشيْطانِ
ودونَكُمُ الْأرْجاسُ

لا لَوْمَ عليْكم
تيهوا بِرَذائِلِكُم
سُفهاءُ
أيُرْجى خيرٌ منكم؟

لكنّي لا أتَصَوَّرُ
معذِرةً لا أتَصَوَّرْ
أتَضَوَّرُ حَقّاً أتَضَوَّرْ
يَتَرَبَّعُ فوق المِنبرْ
بوقٌ أعْوَرْ
ما يَفْتَأُ يَلْوي عُنْقَ النَّصِّ كما
يحلو للسُّلطانْ
يسخرُ من كُتُبِ التاريخ
يُدَلِّسُ فيما يَروي ويُلَفِّقُ
يجمعُ كلَّ ضعيفٍ
كي ينسِجَ مَعْلولَ البُرهانْ

لا شكَّ يُساورُني
في أنَّ دوامَ الحالِ لَمحْضُ خَيالْ
لا يأسَ …. لِصوتِ الحقِّ رجالْ
من رَحِمِ الأمةِ لا بُدَّ ستولَدُ شُعْلَة
تعقبُها ثورةُ بُركانْ

لاضَيْرَ
تمرُّ عِجافاً هذي الأعْوامْ
فَدَعِ الأزْلامَ
تُلَوِّحُ بالأعْلامْ
تَغْتَصِبُ الإعلامْ
وَدَع الجُهّالَ
تُنَظِّرُ ما شاءَ لها
فَسَيأتي يومٌ
تنتصرُ الْأحلامْ
يُقْذَفُ بالْحقِّ على الباطلِ … يدْمَغُهُ
فيحِلُّ النورُ مَحَلَّ دَياجيرِ الْأوهامْ

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق