ثقافة المقال

قراءة في “موت صغير ” للكاتب محمد حسين علوان

محمد صفوان*

إلهي ما أحببتك وحدي.. لكن أحببتك  وحدك”

بهذه العبارة الآسرة افتتح الكاتب سفره في الزمن بحثا عن عالم الصوفية، عالم القلوب والأرواح، عالم التجرد من الأنا ومن الذات.. عالم البحث عن المعنى الموجود داخل القلب..

استحضر الكاتب الكثير من المعاني في نموذج واحد، نموذج حي في الزمان وشهد عليه المكان. إنها رحلة محيي الدين ابن عربي في عالم التصوف، تحكي الرواية عن هذه الرحلة الشاقة، المكللة بالحب، رحلة البحث عن العلم الحق وهو “العلم بالله” ومعرفة الله التي لا تتحصل إلا بمصاحبة الصالحين وأولياء الله الطاهرين والأخد منهم علما وسلوكا.. وعلى ذكر الطاهرين أستحضر موقفا لابن عربي مع مربيته فاطمة بنت المثنى حينما دست كفها في صدره وأغمضت عينيها وقرأت فاتحة الكتاب ثم نقرت بإصبعها على موضع قلبه وقالت: “طهر هذا واتبعه، وعندها يجدك وتدك” فالطريق إلى الله تستوجب طهارة القلب على وجه الخصوص..

ما تضمنته الصفحات من أحداث تاريخية يفتح لك الشهية للبحث أكثر عن هذا العالم الممتع والشاق.. ممتع أن تبحث في نفسك وتنشغل بها عن الناس، وشاق أن تقطع المسافات الطوال وتجول بحثا عن المصحوب، عن الرجل الذي يأخد بيدك ويكون لك البوصلة التي تهتدي بها إلى طريق الحق.. حقا للأمر أهله ولأهله صفات لا تتوفر في كثير من الناس.

*كاتب من الهند

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق