ثقافة السرد

قش وغش..!

بقلم / عادل بن حبيب القرين

تقاسمته مناقير الغربان، فبات كقشة من رديء التمر وما خلفته السنابل.. فيا هول عيدان القصب وتقسيم الكراسي، ولا علم لخيزران ظله بما جرى إلا بالتساؤل والحيرة!
– كيف له أن يستنطق ريق الجدار؟!
– كيف له أن يجثو على ركبتيه ليحتز رائحة الطفولة؟!
– كيف له أن يقف على ضفاف عمره المتسارع بالدهشة؟! – كيف له أن يكتب دمعة يتيمٍ، وآهة مفجوعٍ، وحُرقة جائعٍ بشدِّ الانتباه، وجمال التصوير؟!
– كيف له أن يستلف الخطى من تشدقها للسحاب بالزركشة والمديح؟!
– كيف له أن يستجدي الرصيف الذي داسه و وطئه أيام المراهقة بالنسيان؟!
– كيف له أن يُوقف مدَّ الكذب، ودنس التملق، وابتسامة الغروب؟!
– كيف له أن يستعير أسماء المارة من فوهة عطر أسلافه؟!
– كيف له أن يعتصر الحلم باليقظة، وتصفح الجرائد؟!
– كيف له أن يفتش عن ذاكرته في حالكة الليل، وأنامله مبتورة بالضياع؟!
– كيف له أن يكتبك وتكتبه بكلام استعرت منه أقمشة السماء، وتنصلت عنه أمهات الكتب بالغبار؟!
– كيف له أن يجرَّ أذيال ثيابه كيلا يسقط في جب الهمهام المقنع بالردى ولبس المحابس؟!
– كيف له أن يعي  زرَّر الشمس، ونوافذ دفء الشتاء المتخمة بالضياء؟!
– وكيف له أن يُحيل الهدف إلى تجربة بإما وأما، وهنا وهناك؟!


تلك الحروف كتبتها فمن القائل: صار الكذب فضيلة، والصدق رذيلة؟
!

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق