ثقافة النثر والقصيد

ضلوع على اللهب

شعر: جبريل آدم جبريل

عيون العامرية في الحـــنايـــــا
وقلبي كم تعجب من دمايـــــا

ونزفي من فتاة الحـــــي لمـــــا
بسـهم العين جاءت بالمنايـــــا

فوا قلبي من الأشواق حــينا
ويا روحا تسطر في أســــــــايا

كنار في الضلوع على حنين
تحرق في توقدها حــــــــشايــا

ففاتنتي كنجم الليل تســــــــري
وقاتلتي تــــــــــمادت في أذايا

ولكني بــــــــــــلا روح رحيــــــــلي
إلى الحسناء من سوق الهدايا

تطاردني البيوت بــــــــلا مــــــكان
عـــــــــــــلى أني حنيفي النـــــــوايا

فـــــــــــــــــــلا لوم عــــــــــــليَ ولا عليها
فــــــــــــــكم باتت تردد فـــــــــي غنايا

فماذا يافــــؤادي هـــــــــــــل سنرحل
وذاك الشوك فــــــــي ضلع الزوايا

لتزداد الهموم عـــــــــــــــــــلى محب
لأجـــــــــــــــــل الورد يحتمل البلايا

لأجل النور يســـــهر في الليالي
على أن النجوم له صــــــــــــــــــبايا

ليبعد عن ظلام في ظــــــــــــــلام
ليبعد عن وجيهــــــــــــــات البرايا

لعل الكون فـــــــــــــي يمناه عيد
لعل الدهر يرقص قي هـــوايا

فياليت النجوم تــــــكون بيتي
ونار الشوق لا تبرح حــــــــشايا

عسى كربي على كرب قديم
تعلقه الحياة على الســــــــــرايا

فأحزاني تراودني لجرحي
وقد بعدت ثريا عن خطايا

 

 

تشاد

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

رأيان على “ضلوع على اللهب”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق