إصدارات

نشاطات صالون العمرة الثقافي

نظم صالون العَمرة الثقافي بالتعاون مع كلية العلوم التربوية وإعداد المعلمين في جامعة النجاح الوطنية ندوة إلكترونية عبر تقنية زوم بعنوان “كيف يتعامل أولياء الأمور مع طلبة المدارس إلكترونياً”، برعاية إعلامية من فضائية النجاح، وتلفزيون الفجر، وراديو الحرية، وراية أف ام، وراديو شباب، حيث استضافت الندوة الدكتورة سائدة عفونة عميدة الكلية ومديرة مركز التعلم الإلكتروني في جامعة النجاح الوطنية كمتحدث رئيس.
افتتحت الندوة بكلمة ترحيبية للسيد علي فهمي أبو بكر رئيس صالون العَمرة الثقافي، الذي رحب بالحضور معرباً عن سعادته بتسليط الضوء على قضايا عصرية ملحة للمجتمع كموضوع هذه الندوة، مبيناً أن صالون العَمرة يولي مساحة كبيرة للتعليم والشباب في رؤيته ورسالته.
وأشار السيد أبو بكر أن صالون العمرة الثقافي عقد مؤتمره السنوي الأول العام الماضي بعنوان “التعليم في فلسطين”، ونظم طاولة مستديرة بعنوان “مستقبل التعليم في فلسطين”، وعدداً من الندوات المتخصصة بالتعليم والبرامج التعليمية في مؤسسات التعليم العالي. وفي نهاية كلمته، شكر الدكتورة سائدة على هذه الندوة القيمة، وشكر الجامعة على تعاونها في تنظيم الندوة وجهودها المستمرة في خدمة المجتمع.

هذا، وقد قدمت الدكتورة عفونة عرضاً مفصلاً حول دور أولياء الأمور في تقديم الدعم والمساندة لأبنائهم الذين يمارسون التعلم المنزلي عبر منصات التعلم الإلكتروني في ظل الجائحة التي ألمت بالبلاد، إذ تطرقت د. عفونة إلى التحديات التي تواجه الأهالي في تعليم أبنائهم، وكيفية التغلب عليها بتعاون الجميع، وشرحت بإسهاب كيفية تعامل الأهالي مع منظومة التعليم وقدمت النصائح والإرشادات لهم، ليكونوا جزءا داعما للمسيرة التعليمية. من جانب آخر، لفتت الدكتورة عفونة الانتباه إلى الدور الذي تضطلع به جامعة النجاح الوطنية في نشر وتعميم تكنولوجيا المعلومات للمجتمع باعتبارها لغة العصر والجسر الحقيقي لتعليم المستقبل.

هذا، وأدارت الندوة أ. كفاية صبّاح طالبة الدكتوراه في برنامج التعليم والتعلم في جامعة النجاح الوطنية ومديرة مدرسة بنات رمون الثانوية في مديرية تربية رام الله والبيرة، وحضر الندوة نخبة من مجالس أولياء الأمور وطلبة الدكتوراه في برنامج التعليم والتعلم، حيث فتح باب النقاش للحضور، الذي تميز بالعمق في تناول المواضيع المختلفة.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق