ثقافة النثر والقصيد

حكاية عمر

مـحـمـد علــي

فصل من حكايتنا أمضيناه و كأننا نشهده 
و فصل من حكايتنا شهدناه و لم ندركه
و الان فصل يأتي سنحدث عنه الناس و إن لم نبلغه ..
تحت وضح النهار أرسلها إليك 
أحببتك كما لم أحب من قبل و لا بعد .

**

أنت العمر الذي لم يخضع لوصاية التاريخ و الزمن
توأم الروح كما عهدتها فلم تبرحني
أنت المكان الذي كان يعرفني من قبل أن أكون
رحابته و واقعه , كل معالمه التي سكنتني .

**

حبي لك أكبر من حروفي 
و لغتي في ذكرك لا تسعني
سطوري جميعها صارت تبكي
لا تحمل سوي صور عالمنا
تحفظ أسماءه , تسرد تفاصيله
تطبع أصواتنا علي كل أثر كان منا 
أنتمي إلينا و أنتمينا إليه .

**

كم مرة حباني طيفك
كم مرة جلست أناظر السماء
كم مرة ناديتك , بكيتك ,
وددت لو أن أدور في كل الأماكن التي شهدت ذكرنا
لعليّ يباركني الحب برؤياك من جديد .

**

تعلم يا وعد اللقاء , يا حب الخلود

لن تنتهي منك حروفي 
و أبدا , أبدا لن تفارق روحي 
ستبقي مني يا كل الوجود

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق