ثقافة المقال

بين مأسي الماضي وآمال المستقبل

الجدي محمود موسى

كالعادة في كل خريف تتاح لي الفرصة للتجول بين الكثير من مدن وقري السودان، والعمل في مجال الزراعة وهو حرث الاراضي الزراعية ..

ومن خلال الترحال بين هذه القري قابلت مجتمعات مختلفة الثقافات والقيم والعادات والتقاليد ،حيث تبادلنا الحديث والخبرات معنا حول احوال الزراعه وكيفية نجاحها وفشلها فكنت دائما أستمتع بوقتي مع هؤلاء الكوكبه من المزارعين لأنهم يمتازون بالكرم والجود وحسن النوايا وطيبة اخلاقهم العالية ..

وبينما انا سائح بين هذه القري والمدن، أثارت انتباهي بعض المناطق التي عانت من ويلات الحروب اللعينة التي شردت وقتلت انسان هذا القرية وبل جردته كل شئ حتي أرضه وماله وابنائه وعشيرته وأصدقائه، عاش معظم أيامه احزان ويأس. وعاشت بعض القرى سنوات عجاف حيث شرد أهلها من ارض أجدادهم ونزوحهم الي مدن اخرى بحثا عن الأمن والأمان والاحتواء تاركين كوابيس الحرب اللعينة والذكريات المؤلمة، التي افتلعتها اناس لا يعرفون الرحمه بل يجيدون البطش والقتل والاغتصاب والنهب وكل الانتهاكات اللا اخلاقية ضد الانسان الذي لا يريد سوى أن يعيش في سلام وأمان ويحصل علي حقه في الحياة والتعليم والصحه …

بعد سنوات المعاناة والحروب بدأت الحياة تدب من جديد وأخذت المناطق في التحضر والنمو رويدا رويدا كصحراء جرداء نزل عليها غيث السماء فانبتت بها نباتا مخضرا وبهيحا تعجب أعين الناظرين، وأخذ السكان في العودة الي مواطنهم حاملين معهم آمال السلم والأمان والتنمية والمحبه، يأملون أن تسطع شمس العدالة حتي ينالوا حظا هنيئا ووفيرا من أبسط مقومات الحياة الطبيعية.
————————-
* باحث في مجال الخدمة الاجتماعية، السودان

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق