إصدارات

جائزة آسيا جبار للرواية تذهب لقسيمي وكوداش وماتي

فاز الثلاثي الجزائري: سمير قسيمي، وليندا كوداش، وجمال ماتي، بجائزة آسيا جبار للرواية في دورتها الثانية، وقيمتها 500 ألف دينار جزائري (نحو 4537 دولاراً) لكل فئة من فئات الجائزة الثلاث. وحصل قسيمي على الجائزة في فئة اللغة العربية عن روايته “كتاب الما شاء” الصادرة عن دار المدى للإعلام والثقافة والفنون.

وحصلت كوداش على الجائزة في فئة اللغة الأمازيغية عن روايتها “الحكاية الأخيرة”، فيما فاز ماتي على الجائزة في فئة اللغة الفرنسية عن روايته “يوكو وناس البرزخ”.

جاء تسليم الجائزة التي تحمل اسم الروائية والمؤرخة الجزائرية آسيا جبار (1936-2015) خلال حفل أقيم، الأربعاء، في المركز الدولي للمؤتمرات بالجزائر العاصمة، بحسب “رويترز”.

وتشرف على الجائزة المؤسسة الوطنية للنشر والإشهار والمؤسسة الوطنية للفنون المطبعية تحت إشراف وزارتي الاتصال والثقافة.

وقالت رئيسة لجنة التحكيم الناقدة والباحثة الجامعية نجاة خدة إن الجائزة استقبلت هذا العام 80 عملاً في اللغات الثلاث، منها 34 عملاً في فئة اللغة العربية، و32 في فئة اللغة الفرنسية، و10 أعمال في فئة اللغة الأمازيغية.

وفي الدورة السابقة للجائزة فاز في فئة اللغة العربية عبد الوهاب عيساوي عن روايته “جبال الموت”، وفي فئة اللغة الأمازيغية رشيد بوخروب عن روايته “عروس الخيزران”، وفي فئة اللغة الفرنسية أمين آيت الهادي عن روايته “ما بعد الفجر”.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق