ثقافة السرد

طريـق الندامـة

بقلم: مجدي جعفر

​تأبطت ذراعه ، قبضت على ساعده ، أحسَّ بأصابعها الطويلة، الرقيقة الناعمة، تغور في قلبه ، وما زال الطريق ممتداً، لا تبدو له نهاية.
موحش الطريق، ووعر، هجرته الأقدام من عشرات السنين . داخله مفقود ، وخارجه مولود . على مقربة منه وضعوا (لافتة) كتبوا عليها (طريق الندامة) .. الكل يخشى الاقتراب منه ، والأمهات يحذرن صغارهن .. أصرَّ هو .. كما أصرت هي .. على أن يقطعاه ولو كلفهما العمر.
قال : سنمضي بقوة لا تفتر، وعزيمة لا تكل.
قالت : سنمضي وزادنا العلم ..
أعدا خرائطَ وصوراً ورسوماً بيانية وبوصلة ونظارات وجهازاً لاسلكياً ..
سرى الخبر بين الناس مسرى الدماء في العروق ، ضحك لاعبو (النرد) على المقهى، وهزأ ماسك مبسم (الشيشة) .. لم يعبأ بالأفواه التي انطلقت ولا تكف عن التهكم ، ولم يرهبهما تهديد (العمدة) ولا أزعجهما (حديث إمام المسجد).
قال :
– الناس على دين آبائهم ..
قالت :
– أجيال متعاقبة توارثت الخوف ، نسجوا حوله الأساطير..
– سيوفر الوقت والجهد والمال ..
– سيربط القرية بمعظم القرى ..
أول الطريق من جهة القرية شاق ، ووعر ، صخور رُصت على شكل أهرامات من أزمنة غابرة .. رمقهما أهل القرية وهما يتسلقان الصخور ، أعشاب نمت عشوائياً ، وأشجار تيبست ، شاهق مدخل الطريق بارتفاع الهرم الأكبر ، توقفت المارة ، وخرج أهل القرية ، استمرا في الصعود والعرق ينزل من جسديهما ، وحواف الصخور أدمت أيديهما وأرجلهما ، وأبداً لم يتسرب اليأس إليهما ولا الخوف ، وزحف الليل ، وطال الليل ، وأهل القرية يحملون المشاعل ، يرقبونهما ، يحسنون الإصغاء إليهما وهما ينقلان لهما الأحداث أولاً بأول عبر جهاز اللاسلكي .. ونظرات الإعجاب أخذت تزحف إلى أعينهم ، والخوف عليهما بدأ يتسلل إلى قلوبهم ..
– : ( ألمح شعاعات الفجر آتية من بعيد ) ..
– : ( على مدد الشوف ، عمائر سامقة ، وطرق ممهدة ، مسفلتة ، وأعمدة إنارة … و .. ) ..
​وبينما العمدة يزمجر ، ويتوعد ، ويهدد ، كان الصوت يأتي جلياً قوياً ليبدد مخاوف الناس ، ويزيل الوساوس ويثير الدهشة ..
– : الناس هنا تمشي على الماء ، وتطير في الهواء..
على الجانب الآخر من الطريق حياة ناعمة ، هادئة ، مستقرة.
– لاَّن لهم الحديد ، ودانت لهم الدنيا ..
​وبينما ارتفع صوت العمدة ، ملوحاً بقبضته في الهواء ، سُمع دوي طلق ناري ، فانقطع صوت جهاز اللاسلكي ، ووجمت الناس ، وساد صمت شديد إلا صوت العمدة الذى أخذ يردد متهكماً : ( قلنا إنه طريق الندامة! ).

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق