ثقافة النثر والقصيد

قصيدة للشاعر محمد سحابة

ترجمة: راضية تومي 

سيرة ذاتية مختصرة:
محمد سحابة شاعر ومترجم أدبي جزائري. وُلِد بوهران. متقاعد حاليا. اشتغل أستاذا ثم صحفيا مستقلا مختصا بالشأن الأدبي. نشر العديد من المجموعات الشعرية، من بينها Les chants de l’amant oranais أي “أغاني العاشق الوهراني” و Hommage à l’Errant أي “تكريم الهائم” وكذلك Le poème que cherchait ma mère بمعنى ” القصيدة التي كانت تبحث عنها أمي”. كما أنه ترجم عددا من الروايات لكتاب جزائريين من العربية إلى الفرنسية. و العديد من نصوصه تمت ترجمتها إلى لغات أخرى.

***

القصيدة المُتَرجمة:

ساقاي لم تُغرَس جيّدا في الأرض
أنا الرجل

و أنا الوردة
الهائمة على ساقها

أحبس دموعي
المُسَمّاة ندى
هشٌّ أنا
مثل رجل.

يدك هي المرأة
حين تكسوني
بيدك الهائمة.

يدك على الرأس موضوعة
رأس رجل
– وردية مائلة –
كأنها بابان
يتلامسان و ينفتحان قليلا
باب ينفتح على المرأة
وباب ينفتح على الرجل.

أنا حزين و صامت
غير أنّها اليد هي التي تبكي:
توأمي. تتذكر
أننا انفصلنا بشكل سيّء
شيء منّي بقي فيها و شيء منها بقي فيّ.
ترجمة راضية تومي
القصيدة للشاعر محمد سحابة

ملاحظة: النص الأصلي باللغة الفرنسية.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق