ثقافة النثر والقصيد

كوكب الأحلام

سالم  بن رزيق  بن عوض   

قبل أن أرسل  في الأرض إعتــــــــــــــــــــذاري

                                                   هاك برهاني  ! على صدق اصطبـــــــــــــــاري   

وإليك القلب  جرحاً نازفـــــــــــــــــــــــــــــــاً

                                                    وشعوراً  شاعراً  فوق إنكســـــــــــــــــــــــاري

     وشموخاً شامخاً  لا ينثنــــــــــــــــــــــــــــــي

                                                     وأهازيجاً ! على دفء إنصهــــــــــــــــــــــاري

واختلاجات بياني ها هنــــــــــــــــــــــــــــــــا

                                                    وهناك  الريح  تقتاد  بحـــــــــــــــــــــــــاري!

                                                    *****

لم أزل  في الحب تلميذاً غــــــــــــــــــــــــــــدا

                                                 في  ازدحام  الشوق  فانوسي ونـــــــــــــــــــاري

طوّف الحسن على تلك  الربـــــــــــــــــــــــــى

                                                وعلى تلك  المغاني والقفـــــــــــــــــــــــــــــار

في بساط الأرض  لون فاخــــــــــــــــــــــــــــــر

                                                  ومن الألوان  أسرار  أفتخــــــــــــــــــــــــــاري

نهر أحلامي جرى  في أرضـــــــــــــــــــــــــــــه

                                                     فعلام الريح  تغتال إخضـــــــــــــــــــــراري!

                                                    *****

 

 

كان في القلبين  حبٌ جامــــــــــــــــــــــــــــــحٌ

                                                       يمنح الأيام  أنهار  النهــــــــــــــــــــــــار

ويشي في النفس  حسناً ساحـــــــــــــــــــــــــراً

                                                     سافراً  ! عن أمنياتي  وأقتــــــــــــــــــــداري

ومعيناً سائراً  لا ينتهــــــــــــــــــــــــــــــــــي

                                                     يبعث الأنسام  في وجه الغبــــــــــــــــــــــار

كان  في كل  الضواحي  لونـــــــــــــــــــــــــــــه

                                                     كان بستاناً  !  تحيه  الكنــــــــــــــــــــــــــار

                                                     ******

خفقت حول رؤاه فتنـــــــــــــــــــــــــــــــــــة

                                                      أشعلت  حتى تباريح   الســـــــــــــــــــواري

ومشى  العذال  في  الدرب  عســــــــــــــــــــــى

                                                      يكتوى المحبوب من شؤم  الضـــــــــــــــرار

وأقاموا  في ميادين  الهـــــــــــــــــــــــــــــــــوى

                                                         نُصباً ! من مؤمياء  كالفخــــــــــــــــــــار

ملأوا  الأجواء صوتاً ناشـــــــــــــــــــــــــــــــــراً

                                                          وارتضوا  الظلماء  فانوس الشعـــــــــــــار

                                                          *****

 

 

سافر الواشون في  درب  الهــــــــــــــــــــــــــوى

                                                     أوقدوا  رغم  الطهــــــــــــــــــــــارات  إزاري

عقروا  في  قلبك  الحاني  الهنـــــــــــــــــــــــــا

                                                     أوصدوا بابي  ! تنـــــــــــــــــادوا  نحو  داري

زرعوا الشوك !  تناجوا  وحـــــــــــــــــــــــــدهم

                                                   أطفوا  في  نشوة الحب   قـــــــــــــــــــــــراري

ومضوا حمقى !  يحيون   الونــــــــــــــــــــــــــى

                                                  في أزاهيري  على  أرض  قطــــــــــــــــــــــار  !

                                                     ******

أين أنت الآن يا رمز   الوفــــــــــــــــــــــــــــــا؟

                                                   يا مدار  القلب  في  دنيا  المــــــــــــــــــــدار !

كوكب الأحلام ! ينبوع  الصفـــــــــــــــــــــــــا !

                                                   وضياء  من  كريمـــــــــــــــــــــات  الدراري

عبق  الأنسام في ورد  الدنــــــــــــــــــــــــــى

                                                    وعراراً في أزاهير  البـــــــــــــــــــــــــراري

فتنة الارواح  ينبوع  الهنــــــــــــــــــــــــــــا

                                                 وترانيماً  على  صوت  الهـــــــــــــــــــزار !

                                                 ******

 

 

عشت يا أنشودة الحب  المنــــــــــــــــــــــــى

                                                    جوقة عطشى  !  إلى صوت    انفـــــــجــار

وأزدهار  الحب في   روض  الهنـــــــــــــــــــــا

                                                     وجمالاً  بارعاً !  فوق إزدهــــــــــــــــــار

عشت أنسام الريحان  وفـــــــــــــــــــــــــــي

                                                      هدأة الأشواق  أيقضت  انبهـــــــــــاري

عشت في ذاتي  خيالي  عالــــــــــــــــــــــمي

                                                       ولذا  أبعث  للحب  اعتـــــــــــــــذاري !

                                                   *****

شعر   /    سالم  بن رزيق  بن عوض    ـــ   جدة

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق