ثقافة النثر والقصيد

طيشٌ

 منذر العيني

يغازلنا الطّيشُ
حينَ نُفيقُ على عدمٍ صاعدٍ في الحياةِ الرّتيبةِ
نشتاقُ فعلَ الخطيئةِ
إذْ يُزهرُ القولُ فيها يُحاولُ أن يتمرّنَ في السّلبِ
حيثُ أمجّدُ ضوضاءَهُ
دقّهُ أو صداهُ
أرى في القريبِ أُناسا شتاتا
من الرّيحِ جاؤوا
وجوها كطلعِ الغبارِ يُشاكسُ شمسَ الغروبِ
أيُمكنُ أن نُدمجَ الآنَ بالأبديِّ
كأنْ نصفَ الغيبَ مِمّا مضى
أو نرى ما سيأتي غدا
كأنْ تتمثّلَ صوتكَ في صوتها
جدولينِ يسيران في أرضِ قحطٍ
فتأخذَ في الحكيِ
أمّي تقولُ هنا في الصّدى مثلا
كُنْ رهينَ الطّريقةِ في الحكيِ
مارسْ طقوسَ الولادةِ في حلقاتِ التجلّي
وعِشْ ما بدا لكَ مُحترقا بالسّؤالِ
كأنْ تُشعلَ النّارَ شيئا فشيئا
وتُمسكَ بالجمرِ
بالوقعِ وهوَ يُدوِّرُ حالهُ
من وزنةٍ في الأليفِ إلى وقعةٍ في الغريبِ
ومنْ نظرةٍ في السّماءِ إلى لفتةٍ في الوراءِ
هيَ الكلماتُ لديكَ عجينةُ بائعِ حلوى
يدورُ ويبسمُ في الطّرقاتِ أدخنةً وضبابَ رؤَى
يرتمي ضاحكًا في خطوطِ المسافةِ
سيّانِ عندهُ
نصرنا نصرهُ
في الهزيمةِ
لا فرقَ حينئذٍ
نحنُ نلعبُ في حلقاتِ الغوايةِ
نرسمُ دائرةً ثمَّ ندخلها
والنّهايةُ بدءٌ جديد
شراءٌ وبيعٌ ونقدٌ ودين
وإضمارُ شائبةٍ
وإشهارُ بارزةٍ
وضجيجُ حجيجٍ
وقد ورثوا الكلماتِ
يطوفون بالهامشِ المتدلّي
هنا وهناكَ
علىى رقعةٍ
من مزلِّجةٍ أو مزوّجةٍ كلَّ شيءٍ
بقانونها في التّجاوُرِ أو في التّجاوزِ
لاشيءَ يثبتُ
مدٌّ وجزرٌ وجمعٌ وسلبٌ
يُغامرُ منْ يطاُ الأرضَ
أرضَ القصيدةِ أرضَ الخديعةِ
يزلقُ يغرقٌ يبلعهُ الضّربُ
لكنَّ لابدّ أنْ يرى الموتَ
قبلَ فواتِ آونهِ
ثمّةَ الغُنمُ
النصُّ يأكلُ نفسهُ
أمّهُ تنهرُ
ولدي لاتقفْ في الوساطةِ
اِذهبْ إلى اللاّنهايةِ
حيثُ يُصادفكَ الموتُ حيّا
يُغازلُ أنقاضهُ في التنفّسِ
وصفا وحادثةً
والحكايةُ في العيشِ
تغليبُ طارئةٍ
دحضُ ثابتةٍ
لعبٌ في زمنٍ صفرٍ
الطّيشُ يا ولدي أبدٌ وأوانٌ
تقولُ لهُ
والمساءُ يغازلنا بالحياةِ هنا وهناكَ
أنا هوَ أنتَ
ونحنُ نقارعُ كاساتنا
في ضجيجِ الحجيج….

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق