ثقافة النثر والقصيد

خدعة

شعر سالم بن رزيق بن عوض

في شبابي عشقت ظلك متعة
كنتِ شمساً على حناياي روعة !
أرهق الحب مهجتي وفؤادي
وهداني الهوى فآنستُ نفعه
وشدا الحسن في ضفافي فكانت
ضفة الحسن أمنياتي المشعة

وسما بي الجمال فوق الثريا
فالثريا تترجم الحسن صنعة !
*****
يا لهذا الغزال ؟ كم ذبت شوقا
في الخيال الذي توارى بسرعة
كم سقتني الحياة شهدا زلالا
و معينا من الشريين نبعه

 

وحداني حداء صوت طروب
يملأ النفس والخيالات طلعه

فتوارى الخيال خلف الليالي
والليالي تقدم الهجر هجعة
*****
سافرت للشغاف منك سهام
فأصابت من الشرايين منعة
وأنثنى السهم في حنايا الحنايا
يطلب القلب في المتاهات شمعة
يتهادى هنا فيغري الأماني
و الأماني تدغدغ الحسن رفعة
وتغني هنا وتشدو الليالي
والليالي تضمخ الحسن متعة
*****
ما أحيلى الجمال عذبا زلالا
ما أحيلى الجمال تحت الاشعة
كم حَسِينٍ على العيون حَسِينٍ
والهوى يسحر المغبين لوعة
يضرب المرء في الصميم وتغدو
حرقة القلب في المحبين دمعة
عشت حلمي الكبير احياه عمدا
و غروري على اضابير خدعة!
*****

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق