ثقافة النثر والقصيد

(مَا لَمْ تَقُلهُ القَصِيدِة)

الدكتور سالم بن رزيق بن عوض*

أ ترى الشمس في الضواحي البعيدة
تبعث النور في الضواحي البعيدة ؟!
وتبث الجمال في كل أفق
فوق حسن من المروج المديدة
فوق تلك الربى وتلك الفيافي
فوق صخر من الصخور العنيدة
والوجود الكبير يصغي يغني
يمنح الحب للقلوب السعيدة !
****
أ ترى النهر في الصفاء المصفّى
منبعٌ للحياة ؟! دنيا رغيدة ؟!
يتهادى على البقاع أميراً
شاعراً في البقاع يهدي سعوده !
المياه الجمان ضحك العذارى
عنفوان ! من المعاني الجديدة
فرش الأرض ساحراً مطمئناً
يتراءى على البقاع الفريدة !
****

أ ترى الروض ينتشي يتعالى
يرسم الحسن في النفوس الكنودة ؟!
ويحيي نسائم الورد دوماً
ينثر الحب في الطيور الشرودة
ويغني على النواحي النواحي
يترع الحب غوره ونجوده
كل زهر هنا حديث البرايا
يتسامى إلى الخفايا الطريدةْ !
****
هل سمعت الطيور كيف تغني ؟
تملأ الجو و التخوم المديدة ؟!
من شغاف البيان عزف أغانيها
تغني ! على الجبال العتيدة !
وتصب الجمال في الفن صبّاً
عامراً ! يملأ النفوس الرشيدة
والربى في الربى كريمات دنيا
تزدهي في بقاعها المولودة !
****

هذه الأرض في الزمان مناها
والسعيد العظيم يهوى السعيدة !
كم روت في الشغاف قلب بنيها
وتعالت مع الشغاف السديدة
وتسامت مع الشهيد وكانت
في تخوم الزمان نعم الشهيدة!
جأرت في الأنام حيناً وقالت:
في البرايا ما لم تقله القصيدة !!
****

*شاعر سعودي

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “(مَا لَمْ تَقُلهُ القَصِيدِة)”

  1. الإخوة الكرام في المجلة الثقافية الجزائرية الإلكترونية
    لكم كل الشكر والتقدير على نشر قصائدنا ومقالاتنا في
    فضاءات المجلة الغراء .
    سائلين الله تعالى لكم التوفيق والنجاح .
    الشاعر الدكتور
    سالم بن رزيق بن عوض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق