ثقافة النثر والقصيد

ريح الشآم

شعر الدكتور المهندس عبد يونس لافي

ريحَ الشًّآمِ لقد هيَّجْتَ أشْجـــــــــاني
فالْوَجْدُ أَرْهَقَني والشَّوْقُ أرْدانـــــي

والروحُ وَلْهى الى تلكَ الرُّبوعِ فَهَلْ
أخْبرْتَني كيف أحْبابـــــــي وخُلاّني

فارْحَمْ أَيا ريحَ ذَيّاكَ الحِمى كَرَمــاً
اِنّــــــــي رَجَوْتُكَ لا تَبْخَلْ فَتَنعاني

آهٍ ومــــــــــــا أكثرَ الآهاتِ أنْفُثُها
ما دُمْتَ تَعْصِفُني يا ريــحُ تَغْشاني

فالبُعْدُ دقَّ سِهامَ الحُبِّ فــــي كَبِدي
حتى انْثَنَيْتُ وَلـــــــــم أُفْلِحْ بِتبْياني

وقــــــــــدْ بَثَثْتُ هُموماً قَلَّما هَدَأتْ
بل كـــلُّ من مَرَّ بي بَكى وَواساني

فيا أحِبَّتَنا أهْلَ الحِمى كَرَمــــــــــاً
مُنّوا بوَصْلِكُموا، رِفْـــقاً بِتَحْناني

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق