ثقافة النثر والقصيد

دمعة أمي

محمد علوش *

أخجل من دمعة أم

ذرفت فضة روحها عند نافذة الفجر

يعانقها هديل حمامة

حملت رسائل السجين للسجينة

فصارت دموعها ماس الحلم

وصارت حماما زاجلا.

أخجل من دمعة أب

يوارى بعيداً عن سطوة الكاميرا

ويلوذ وحيد الحزن

في طهارة الصمت

يتأهب لعناقٍ طال

وطال

وطال.

 

أخجل من دمع الخيمة

تبكي زائرها

تبكي في مسار الحزن

تبكي في عتمة الأم التي ما أبصرت النهار

مّذ خطفوا نبّي أمومتها

وابتعدوا في ظلام الخيام البعيدة.

أخجل من دموع أمي

في رحلة الحزن

في تجليات الصلاة

فهل تعذرني يا الله ؟

 

 

شاعر من فلسطين

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق