ثقافة المجتمع

طلاب الهند.. إسهاماتهم في إثراء مدونات آسك

جنيد بن حمزة

إن التنمية تطلق على النماذج المتعددة من المساعي والجهود.. أما المشاريع فإنها تبلغ مرحلتها المرموقة بالجهد المشترك بين الناس وليس بجهد شخص واحد فقط، كما يصدق عليها قول الحكماء: “النوع الإنساني لا يتم وجوده إلّا بالتعاون”. هنا في هذه المقالة، سنعمل على التعريف بدور طلاب الهند وإسهاماتهم في إثراء (مدونات اسك) وتقدمها إلى الرقي السائد في مجتمع التدوين والكتابة.

بلا شك، إن مدونات آسك تقطع شوطا كبيرا في رحلتها العلمية والتعليمية على صعيد العالم. وأنها تقوم بمساعدة مخلصة بين الطلاب على مواقع التواصل الاجتماعي بأكبر همة وجد مع محاولة أن تصقل مهاراتهم في الكتابة والقراءة، عبر إقامة ورشات متنوعة ونشر إسهاماتهم على الصفحة الرسمية الخاصة لآسك والمجلات الأخرى، تقديرا لجهودهم المستمرة. كجزء من الأنشطة الخارجية للمدونة أنها تدعم (برنامج ركن الشباب) في دولة تشاد و(مجلة الفصاحة) في الهند، بقصد مساعدتهم ودعمهم في الفضاء الإعلامي. ومما يشد ساعد فريق آسك (وهو فريق تعليمي مهتم بتنمية هوايات الطلاب) أن عددا من اللجان الفرعية تنفذ مهام دعائية وترويجية لمدونات الفريق في الدول الأخرى من العالم.

حينما نتصفح تاريخ مدونات آسك منذ بدايتها نكتشف أنها قد حققت عديد الإنجازات العظيمة، فلا يلاحقنا الشك في أنها قد تحققت بجهود كبيرة بذلها أعضاء الفريق، ومنهم طلاب من دولة الهند، تلفت أنظارنا خدماتهم المهمة معها، وأنهم يهتمون بها كثيرا ويعدونها إحدى المراكز الرائدة في اكتشاف هوايتهم وتحسين قدراتهم.

في عام 2020م، تتألق الفكرة في العقل الوقاد للطالب والكاتب الهندي (محمد عادل الجفني) حين بدأ التفكير بجدية، وقدم مقترح إنشاء موقع (مدونات آسك) وكان النشر قبل هذا التاريخ، باسم فريق آسك. وابتدر الطالب والمصمم عبد الرؤوف توتي اسم ASC CREATION دعما لجهود الفريق في تصميم الإعلانات والشهادات. وهكذا توجد حزمة من الإقتراحات القيمة لتقدم آسك من جهة طلاب الهند. وهذا غيض من فيض وجهات نظرهم في تنميتها:
– اقتراح إنشاء المدونات.
– كتابة المقالات، كتابة القصص، تلخيص الكتب/ المراجعات.
– مراسلة المدونات والمجلات الاخرى.
– تصميم اللوحات
تصميم الفيديو، تصميم الإعلانات والشهادات.
– المشاركة في الأنشطة الاخرى مثل ورشات العمل.
– تأليف الكتب، سلسلة المقالات.

نستنتج مما سبق ؛ أن أبناء الهند قد لعبوا دورا رئيسيا في إثراء مدونات آسك وتكليلها بالنجاحات. ونتوقع منهم مزيدا من العطاء المتدفق والجهد المستمر.
———————–
* باحث في كلية البدرية للشريعة، ومحرر في مجلة الفصاحة اونلاين، كيرالا، الهند

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق