ثقافة المقال

العمل والسلبية المفرطة

ندى نسيم

يعد العمل محطة هامة في حياة الأفراد المنتجين ، فعدا عن كونه مصدر الرزق الا انه يلبي احتياجات عديدة و هامة على المستوى الشخصي و المجتمعي و يعد أحد الأهداف التي توضع في سلم بناء المستقبل ، الا انه من الملاحظ من بعض الأفراد ان كمية التذمر في الحياة المهنية باتت غير طبيعية في الآونة الأخيرة على الرغم من تعدد الوظائف و تنوع المهام و اختلاف المستويات الفكرية و المستويات العلمية حتى أصبح العمل بصورة مؤسفة يشكل عند البعض أحد مصادر الإصابة بالاضطرابات النفسية من خلال المشكلات والضغوطات التي يكون مصدرها المسؤول أو الزملاء أو طبيعة المهنة حيث تشكل أعباء على البعض و خاصة عند غياب المنطق في التنظيم و تشتت الجهود و بروز مؤشرات الظلم و المحسوبية و غيرها من الآفات القاتلة التي تهوي بطاقة النفس البشرية و تضللها بسحب سوداء محبطة لدرجة المرض .
ان هذا التصور يظهر بصورة واقعية في الحياة المهنية لدى بعض الأفراد و خاصة أننا أمام أفراد مختلفين في الشخصيات و العقليات و الأهداف المرجوة من الوظيفة بحسب طبيعتها ، و بالتالي فإن المشكلات واقعة في كل أحوالها و لكن الفارق يظهر في مقدار السلبية المفرطة التي قد تعتري الأشخاص عندما يتم التركيز على العمل و كأنه الوجهة الأخيرة في الحياة و هو في الواقع محطة يقف الشخص عندها ساعات لينتهي دوره و يعود يمارس أدواره المتعددة في الحياة .
إننا نأمل كثيرا بأن تكون وجهة الحياة المهنية تلبي الطموح المنشود و لكن لا يعني عدم استيعابها لحجم الهدف هو تكريس السلبية المفرطة حد الوصول الى التذمر المستمر الذي يرتسم على الملامح أحيانا حتى تصبح السلبية سلوك يمارس في كل وجهه في العمل عدا عن استخدام المصطلحات التي تعكس الحالة المرضية التي يصل إليها الشخص .
لاشيىء يسير بمثالية مطلقة على وجه هذا الكون ، و في تلك المحطات المهنية التي تحتاج إلى وقت طويل للتغيير نحتاج إلى إعادة نظر لتغيير ما أمكن في أنفسنا لخلق جسور من التكيف ، ففي الوظيفة تكمن أعمارنا و لحظاتنا ومن الظلم أن تضيع صحتنا العقلية في السلبية المفرطة .

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق