الأربعاء , نوفمبر 22 2017

قطــــوف

شعر / أحمد تمساح * 
عبلة
عبلة ُما زالتْ – تقرأ ُ
في كتاب ِ الأرض
وتحرث ُ وحدها في لهيبِ النبض
يا غربةَ النخيلِ الذي انحني
وجيادُ أبي – واقفة ٌ –
عند المنحني

لبلاب
أحبكِ يا امرأة ً –
في كلِّ ليلة ٍ
تصبٌ البحرَ في كفي
وتغزل ُبأهدابها الشبك
سأقطفُ من زرقةِ عينيها الحروف
– ثم أطوف ُ
في اشتعالِ التين.. واللبلاب

3 ـ الحسك وورق التوت

بعدَ أن تغلغلَ الشوكُ في سقفِ الحلق
وفي وجعِ القصائد
بعثروا العظم َ مني في بيداء ِ الوطن
وفي ردهاتِ البيوت
فأموت ُ
أمــوت
ما بين الحسك ِ .. وورق التوت

4 ـ قربان
الكلمةُ في أول الروح
أم في أخرِ البدن
تشد ُّ أهدابها من عين ِ الشمس
سأحكم ُ عليها قبضتي
فاشكلها فى دمى أهلة ً .. وقصيدة
وأقدمُها قربانا ً للوطن

الروح
الروح ُ ما بين جوانحي
لها مزاميرُ السفر
لها اورادُ القدر
تفتح ُ في السماء ِ بابا ً ..
وتصعد ُ للربِّ دفعة ً واحدة

الكلمة
الكلمة ُ ودع
تأتي عاشقة ً كضوء ِ النهار
تأتي سنبلة ً وقصيدة
فاصعـد ..
يا أيها المبتَلى بالعشق

7 ـ تابوت
تبكي الخارطة ُ في التيه
تُري من وأدَ ضوء َ النهار
من هدم َ الديار
سأرتب ُ هيكلي في الدار
وأموت ُ – في تابوتِ الوطن

الأرض
تنام ُ الأرض ُ في رئتي
فالجرح ُ لديها عجوز
يا عقدها الذي انفرط َ
علي رخام ِ البكاء
9 ـ جرح
الكلمة امرأة
تلهث ُ في وجع ِ المداد
سأختبئُ في صدرها العاري
والجرحُ
بطول ِ المسافة
10- عرس
ليلي تأتيِ
مع اكتمال ِ البدر
تأسرني بجمالها الأخاذ
فاسكنها ..
وأقيم ُ بالمدي عرسا ً
11- مجهول
الروح ذهبت ْ إلي المجهول
ولآن الوجعَ اللولبي سيطول
فيا كلِ ملاحم النبض
اشتعلى
وأنا حلمها المجدول
12- غناء
الليلُ يأتي
ويشد ٌمن رئتي أوتارَ القصيدة
فيا كل ِّ أحلامي البعيدة
تعالي بريئة ً- علي جناح ِ القدر
ثمَ اشتعلي بالغناء

 

*شاعر مصري

عن المحرر

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

شاهد أيضاً

على الطريق

نظم : اسامه محمد زامل* من بحر الرجز ******** على الطريق… تطايرُ الاحلام منّا كالوريْ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *