ثقافة النثر والقصيد

لِجَدّي دائماً

للشاعر المجري: جورج پَتري
ترجمها عن المجرية: عامر كامل السامرّائي

 
لِجَدّي دائماً

مَرَّةٌ كُلَّ أسبوعينِ
كانَ جَدّي يَجلِسُ ليقرأَ
مَا تراكم مِنْ جَرائِد.
وكلَّما انتهى مِنْ بَعْضِها
يُقطِّعها إِلى وريقاتٍ صغيرة
بسكّينة تَقْطيعِ الخُبْز
لنسْتعمِلها في المَراحيضِ.
وهكذا لأسبوعين
كُنَّا نَمسحُ مؤخَّراتنا بصَوْتِ الشَّعْبِ.
كانَ جَدّي سَابقاً لعصرِهِ.

جَدَّتي

جَدَّتي هيَ التي رعتني
فغدوتُ عامرا
شُجَاعاً، وسيماً، قويّاً.

وحين بدأ إطلاق الرصاص
باعتْ سِوارها الذَّهبي
واشترتْ بثمنه وزتينِ
طبختهما، ثم بعجالة أنزلتني
إلى الملجأ..
ومنذ ذلك الحينِ وهي:
تطبخ، وتطبخ، وتطبخ
في هذا الوضع الرَزينِ.

كانت جَدَّتي تعرف مسبقاً
معنى الحروب العالمية،
واضطرابات الجمهورية
والتقلبات،
والانقلابات.
ربةُ بيتٍ نَمطيَّة…
ليست طائفية:
لدرجةٍ، إنها كانت تُصَلّي
في كنيسة كاثوليكية
رغم إنها لوثرية…

أمَّا أنا فكُنتُ انهَشُ بلحم الوزة
في الملجأ،
بينما التهمَتْ الثورة أولاد جَدَّتي.
هكذا غارت السماء على طفولتي
برحمة، وصار ذلك الملجأ غرفتي.
هناك أطعمتني جَدّتي،
وهناك قَيَّد جَدّي اسمي،
في سجل النفوس،
ورحلت أُمي من هناك،
وشنقوا عمي هناك،
وهاجرن عماتي من هناك،
إلى إنكلترا، تزوجن، ومن هناك
إلى الجنة..

كان لنا تنين يُدعى،
ماتياش سالاشي*…
يُرعد ويزبد
هو آكل الأحشاء،
والصراصير،
والكناغر،
والذئاب،
والحشرات،
والآفات،
كل هذه،
وكل تلك الحيوانات
العجيبة، والوحشية
التي ملأت طفولتي.

* ماتياش سالاشي
هذا الاسم من تأليف الشاعر لكيلا يُتَّهم. فبالحقيقة هو يشير هنا إلى رئيس الوزراء النازي فيرنتس سالاشي. أما اسم ماتياش فهو يشير إلى الحاكم المجري العادل ماتياش. (المترجم)

نبذة عن حياة الشاعر
ولد الشاعر جورج بَتري في العاصمة بودابست عام 1943، وتوفي في عام 2000. درس اللغة المجرية والفلسفة في جامعة أوتفوش لوران في الفترة ما بين عام 1966 وعام 1971. عمل صحفياً ثم تفرغ للكتابة عام 1974، ومنع نشر كتاباته من عام 1975 إلى عام 1981 بسبب آرائه السياسية. أسس في الفترة الواقعة بين 1981 – 1989 جريدة معارضة للسياسة المجرية (بيسلو).
– حصد الكثير من الجوائز الأدبية أهمها: جائزة ديري تيبور عام 1994 – 1998، وجائزة يوجيف أتيلا عام 1990، وجائزة كتاب العام سنة 1991، وجائزة مؤسسة فوروش عامي 1992 -1997، وجائزة الشاعر فوروش شاندور عام 1995، ووسام إمرهَ نادج عام 1995.
– ترجم الأعمال الدرامية لبرتولد برخت ولموليير إلى اللغة المجرية.
– من أهم أعماله الشعرية: “شروح لشخص يُدعى م” صدر في عام 1971، “اندفاع مُعاد” عام 1974، “يوم الاثنين السرمدي” عام 1981، “كرة ثلج في اليد” صدر في نيويورك عام 1984، “مجموعة أعمال شعرية” عام 1986، “ما الذي تبقّى؟” عام 1989، “أشعار جورج بَتري”
عام 1991، “الوحل” عام 1992.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق