ثقافة النثر والقصيد

خيول عند المنحنى

أحمد تمساح
1ـ تبر

أنا ابن البراءة والغصون
ابن الوجعِ الحرون
لكن ترابَ الوطن …
أغلي من التبرِ
وأغلى من اللؤلؤ المكنون

2 ـ جذوة

يا جرحى الذي احتلْ
بكاء الأوردة مني
تموتُ الأسئلةُ علي شفتي
ينتشر الجرادِ في بيتي
والخيول عند َ المنحنى

3 ـ طوق

غريق ٌ أنا ..
غريق ٌ أنا
فى بحر البكاءِ المر / المساءات ِ / الدِّنا
فالقوا لي
وردةً
أو طوقَ نجاة

خيام
مرِّوا علي وجعِ البيوت
مروا على جسد العنكبوت
تبكي الشمسُ
في كبدِ السماء
والخيام ..
دقتْ أوتادها في العراء

5 ـ حالة
الريحُ بنتُ المسافةِ
تهش ُ أحلامها الغضة ِ
تهشُ قطيعَ الغيم
والأرضُ علي وسائدِ اللهفة ….
تحلم مثلى بالمطر

6 ـ أبن اللغة السر

أنا ابن من ْ . .
أبن آدم
أبن الوجع ِ القادم
أبن الشهب
أبن الآهة الحبلي بالتعب
أبن الغناءِ المرِّ
واللغة السرِ
تميلُ علي كتفي قصيدة

7 ـ ركعة عشق

الوطنُ ركعةُ عشق ٍ تدوم
اسالوا الروحَ ، والترابَ ، وضوء النجوم
يأتي الوطن ُ نبضا ً وأمواجا
اسالوا دمي ..
و بكاءُ الحروفِ علي الورق
8ـ طرح

في منتصفِ النهار
سامرني نخيلُ قريتنا
قال اصعدْ .. فالطرحُ تألقَ
لذا –
ارسمْ المسافةَ وشما ً
علي زندك

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق