ثقافة النثر والقصيد

عروس الجمال

شعر سالم بن رزيق بن عوض*

كالبراري يعيش عيش البـــــــــــــــــــــراري
زاهداً ! عن جواره وجـــــــــــــــــواري !
تاركاً للخيال يأتي ويبنـــــــــــــــــــــــــــي
في شعور الشعور وجه النهــــــــــــــــــار
عازفـاً في رياض شعر الفيافــــــــــــــــــــــــــي
نغماً عاشقاً كصوت الكنــــــــــــــــــــــــــار
تالياً كالجمال فوق الخزامــــــــــــــــــــــــــى
كل معنى من المعاني الكبــــــــــــــــــــار !
*****
شبّ في فيء روضة تتثنـــــــــــــــــــــــــــــــى
تحت ماءٍ من المســــــــــــــرات جـــــــــــاري
فوق أرض بساطها الحسن يجـــــــــــــــــــــري
والنضار البديع فوق النضـــــــــــــــــــــــار
يتهادى الجمال في كل شبـــــــــــــــــــــــــــر
فوق غصن من الغصون القصـــــــــــــــــــــار
العصافير تملأ الجو سحــــــــــــــــــــــــــــــراً
ونشيداً مطرزاً بالفخـــــــــــــــــــــــــــــــار !
*****

شرب الحسن ، فأرتوى كل عضــــــــــــــــــــو
وأنار الجمال خلف الســـــــــــــــــــــــــــــوار !
يوسفيٌ الزمان يغوي العــــــــــــــــــــــــذارى
فالعذارى في دلها كالجـــــــــــــــــــــــــــــواري
عنونت ثغرها بلون الدوالـــــــــــــــــــــــــــي
ومشى الليل خلف شمس النهـــــــــــــــــــار
فتنة الكون حسنـــــــــــــــــــــــــــــــه ورؤاه
وعروس الجمال بين الضـــــــــــــــــــــــــواري
*****
عشق الفن لونها وهواهــــــــــــــــــــــــــــــا
وسماها وشمسها والـــــــــــــــــــــــــدراري
ورمى بالفؤاد بين الأزاهيـــــــــــــــــــــــــــــر
وبين الأغصان بين الثمــــــــــــــــــــــــــار
بين طهر الحياة بين معانيهــــــــــــــــــــــــا
وبين الورود بين العــــــــــــــــــــــــرار
كلما هزت الحياة قنـــــــــــــــــــــــــــــــــاة
أشرقت كالحياة بين البــــــــــــــــــــــراري !
*****

*شاعر سعودي

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق