الأربعاء , ديسمبر 13 2017

بَيْعٌ… بالمجان

أ.د شميسة غربي

ما أرْوَعَ هذا السّوق… !
الدّاخِلُ إليْه؛ موْلود… !
الخارِجُ منْهُ؛ موْؤود…!
“اللّافتة”؛ تُغْرِيكَ بِالدُّخُول:
هُنا؛ بيْعٌ … بِالمجّان…!
أرْوِقة…
رُفوف…
أبْخِرة…
شمُوع…
تحتار العين…؟
ما أجمل هذا السوق…!
طوابقُ من العــــــــــاج…
سلالمُ؛ مِنْ أكاليلِ الغـــــار…
جُدرانٌ منَ البلّور…
يعلوها سقفٌ مِنَ الدُّرَر…!
أفكـــــــار…
حيـــــــوات…
حضارات…
حكايـــــات…
من الماضي؛ والآت…
هي.. رحلة الذات..
تُداعب وَقْعَ الخيالات…!
تلتقط نُسيْمــــــات الهواء؛
تُحوِّلُها أصْدافاً لامِعَات…
تَقْطِفُ الأنْوَار…
عوضاً عن الأزهار..!
ترْتقي سَلالِمَ؛ إكْليلِ الغـــار…
ترْكَبُ نُجومَ الأسْحَــــــــــار…
تُطِلُّ على الأكوان…
تملأُ عبير الريْحان
في قوارير المحبّة والسلام…
وتنْتصِرُ غزْوَةُ… الخيال…!
تُغْرِقُ “السّوقَ”… المَكان…!
في ملْحمة الأزْمـــــــــــان..
إنّها طقوسُ العُبــــــــــور
إلى ممْلكة الألــــــــــــوان…
إلى سِحْر الآمــــــــــــال…
حيثُ؛ لا حرْب… لا عُدْوان…!
لا طغيان…. لا بُهْتان…
لا خِــــــــــــــــــذْلان…!
ما أروع هذا السوق…!
ربيعٌ… ورياض…
شموسٌ… وأقمار…
أُنْسٌ… وإنسان…
يحلُمُ بالمحبة والوئام…
بالحرير… بالرياش…
بالحرية… بالأمان…
وفي عــــــــــــــــزِّ الأمان…
إذا بِوَرَقةِ مِنْ الآس…؛
تزَاحَمَتْ عليْها حُرُوفٌ مِنْ نُحاس…
تُعْلنُ نهاية البيْع… بـِــ …المجّان…!
تتقطّعُ الأنفاس؛ في رحلة الذات…
تصحو على اصْفرار النّحــــــــــاس؛
وهو يُضخّمُ حَجْمَ الحُـــــــــــــــرُوف:
“إنّـــــــــــــــــهُ ســـــــــــوقُ الأحلام”…!
وإنها “لافتة” الخُـــــــــــــــــرُوج…!

 

*كاتبة وناقدة جزائرية

عن المحرر

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

شاهد أيضاً

في حضرةِ الكشفِ

غمكين مراد أغيبُّ لتحضُريني أغيبُّ لتعودي بي على غيمٍّ يَحجبُ القمرَ أكيدٌ غيابي وأكيدٌ حضورك. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *