الثلاثاء , ديسمبر 12 2017

من دونك

الشاعر البريطاني أدريان هنري. ترجمة محمد عبد الكريم يوسف
الإهداء : ( إلى س .ع. مع حبي )

من دونك يبدو كل صباح وكأنك عائد إلى العمل بعد عطلة ،
من دونك لا أستطيع أن أحتمل رائحة طريق لانكس الشرقي ،
من دونك تمر العبّارات كالأشباح على نهر ميرسي يقودها بحّارة أموات ،
من دونك قد أشعر بسعادة ، قد أمتلك المال ، قد أمتلك الزمن ، لكنني مشلول لا أستطيع أن افعل بها شيء ،
من دونك أضطر أن أترك قصائدي الميتةعلى عتبات أبواب الآخرين،
ملفوفة بورق بني ،
من دونك لن يكون هناك صلصة توضع على سندوتش السجق
من دونك الزهور البلاستيكية في واجهة المحلات تبقى زهورا بلاستيكية في واجهة المحلات،
من دونك سأقضي الصيف أجمع الحزن والكآبة عقب حوادث القطارات ،
من دونك تنتزع العصافير البيضاء نفسها من لوحاتي وتطير بعيدا تنزف الدم في الليل،
من دونك لن يكون التفاح الأخضر بمذاق التفاح الأخضر
من دونك لن تسمح الأمهات لأطفالهن باللعب في الخارج بعد تناول الشاي
من دونك ينسى كل موسيقي في العالم كيف يعزف البلوز
من دونك تعود المنازل العامة عامة مرة ثانية
من دونك سيصير ملحق الساندي تايمز الملون بالأسود والأبيض
من دونك يرفع الضباط غير المبالين أكتافهم ويضغطون على الزناد
من دونك يتوقفون عن تبديل الأزهار في حدائق البيكاديللي
من دونك ينسى كلارك كينت كيف صار سوبرمان
من دونك يتحول فطور الصباح في الشمس المشرقة إلى رقائق ذرة .
من دونك يغيب اللون من كتب التلوين السحرية .
من دونك يعزف موسيقو الشوارع سيمفوفية ماهلر الثامنة في المنازل المهجورة ،
من دونك ينسى الصانعون وضع الملح على أصابع الكريسبي ،
من دونك تعتبر إهانة يعاقب عليها القانون بغرامة 200 جنيه أو سجن لمدة شهرين ،
من يضبط معه مسحوق الكاري ،
من دونك يتجمع بوليس مكافحة الشغب في الشوارع الجانبية ،
من دونك تصير الشوارع باتجاه واحد عكس السير،
من دونك لن يكون هناك من أقبّله عندما نتخاصم ،
من دونك يعود المريخي الأول الذي يهبط الأرض أدراجه عائدا للسماء
من دونك ينسى المعنيون أن يبدلوا النشرة الجوية
من دونك يبيع العميان حظهم العاثر المزركش
من دونك لن يكون هناك
مناظر جميلة أو محطات عمر أو منازل
أو محلات صغيرة ، أو قرى ريفية هادئة أو نوارس
أو شواطئ أو طيور الحجل على الأرصفة .
لن يكون هناك ليل ولا صباح
لا ريف ولا مدينة
من دونك .
العنوان الأصلي والمصدر :

Without You , Adrian Henri ( 1932-2000) , Poem Hunter , 2017

عن المحرر

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

شاهد أيضاً

إن تسألوا عن حــبــيــبــتي الغــالـــيــه

سمير خلف الله* في البحر البسيط إن تـــسألـــوا عــن حبــيــبــتي أقـلْ ها  *** هـي مـــشـــغــــول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *