الثلاثاء , نوفمبر 21 2017
الرئيسية | الموقع | أخبار وإصدارات | مختارات من القصة الإسبانو-لاتينية القصيرة جدا

مختارات من القصة الإسبانو-لاتينية القصيرة جدا

نبذة عن الكتاب

تعتبر القصة القصيرة جدا أحد الأجناس الأدبية المعاصرة التي بدأت تتّخذ لها مكانا ضمن الأجناس السردية الأخرى سرعان ما بدأ يكبر شيئا فشيئا مع اهتمام النقاد والدارسين بها والتفات كبار الكتاب العالميين بها. بل وأصبح لها جمهور عريض ضمن عشاق الآداب العالمية.

ولعلّ أهمّ من كتب في هذا الجنس الأدبي وأوّل من روّج له هم كُتَّاب أمريكا اللاتينية. وقد أبدعوا فيه أيّما إبداع، حتّى أنّنا نرى تيار الواقعية السحرية متجلّيا فيه، فلا تخلو قصة قصيرة جدا من العجائبية والغرائبية مع ما تحمله من رمز وحكمة ومفارقة، قلّما نجدها بهذه الكثافة والطرافة في الأجناس السردية الأخرى. ولهذا لا عجب أن نجد كُتّابا كبارا من وزن غابرييل غارسيا ماركيز يلتجئون إلى هذا الجنس الأدبي الجديد بين الفينة والأخرى.

خاص/ عن دار أجنحة للنشر بقسنطينة / الجزائر، صدر كتاب: مختارات من القصة الإسبانو-لاتينية القصيرة جدا للأستاذ الدكتور شريف بموسى عبد القادر، أستاذ الرواية المغاربية والسرديات بقسم اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب واللغات جامعة تلمسان / الجزائر.

جاء هذا الكتاب ليعرّف القارئ العربي والجزائري على وجه الخصوص، بروعة هذا الجنس الأدبي الجديد وتميّزه من خلال هذه المختارات من روائع القصة الإسبانو- لاتينية (إسبانيا وأمريكا اللاتينية) لكتاب عالميين معروفين وآخرين غير معروفين تماما للقارئ العربي والجزائري.

ضمّ هذا الكتاب 95 قصة قصيرة جدا لثمانية وثلاثين (38) كاتبا وكاتبة من إسبانيا والمكسيك وكوبا وغواتيمالا والأرجنتين والبرازيل والشيلي وبورتوريكو وكولومبيا والأوروغواي وفنيزويلا. وقد تنوّع حجم القصص القصيرة جدا بين السطر الواحد (قصة الديناصور) للكاتب الغوتيمالي أغوستو منتيروسو والصفحة الواحدة للكاتب البرازيلي إغناسيو لويولا برانداو لوبيز.

 

عن المحرر

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

شاهد أيضاً

الرواية بين الخيال والواقع: جديد د. جودت هوشيار

صدر حديثاً عن دار الزمان للطباعة والنشر والتوزيع في دمشق، للباحث العراقي د. جودت هوشيار كتاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *