الثلاثاء , نوفمبر 21 2017

أشجار التين

الشاعرة جان أوين
ترجمة محمد عبد الكريم يوسف
مراجعة كرم محمد يوسف

هذا التين البورمي لا يغري
هنري روسو . المغتربون يحدقون بعيدا عنا
من فوق بركة ماء و الوحل صار حافيا من العشب
بالقرب من ظلالهم السميكة .
***
تلك الأوراق اللامعة مثل أذني الفيل
أو أطباق الستلايت تنتظر من يطنُّ فيها
مثل دبورٍ لن يأتي
(مثل بلدين يحكمهما نظام قاس . )
وتنمو البراعم مثل منقار الببغاء
تحدق في الفراغ ، ولكنها تنمو وتتخذ
أشكالا مرتبة جافة أو تترهل مثل الأرحام الذابلة
من جذورها الهوائية وأغصانها الداخلية.
***

بعضها ينتفخ وتصبح حمراء مغرية
تبقى معقمة حتى النهاية محفوظة من الخنافس
تلتقط واحدة . تقطعها من المنتصف.
هل أنت أقرب من أي وقت للحزن؟
أو لكهف من عقيق الورد؟
المرآة تشطر قلب الظلام نصفين
مفتوحين للنور:
أمُّ الغياب وشقيقةُ الهدوء.
***
تقول انجيلا : إنّها تصيرُ سماداً جيداً
إنها تصير خزانا جيدا يعادل ما نتخيله من خسارة
من هنا أرى شجرتي تين تنحنيان
أسفل المنحدر كما لو أنما ترسمان
مستقبلهما
على طريقتهما الخاصة .
العنوان الأصلي والمصدر:
Fig Trees , Jan Owen, https://www.poetrylibrary.edu.au/poems-book/timedancing-0286000 , Time Dancing Collection.

عن المحرر

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

شاهد أيضاً

على الطريق

نظم : اسامه محمد زامل* من بحر الرجز ******** على الطريق… تطايرُ الاحلام منّا كالوريْ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *