الثلاثاء , نوفمبر 21 2017

أغنية

عبد العزيز الحيدر

أية حيوانات قابعة في هذه الرياح
لم نشرب منذ زمن بعيد من هذا النبع الخرافي…وهذا الهمس لأغاني الهمس
سماءنا التي أستندنا أليها
فتحت ذراعين من بهجة زرقاء
كان نشيدا طافحا بالمسرات
وإنتظاراتنا تعالت….
طائرات من ورق ملون
أيدي لدنة
وأقدام حافية
تتراقص
أي نشيد يتدلى من الصفاء والزرقة
ألقينا جثثنا في المياه الباردة
رقصت الأسماك في أحضاننا
كنا نسحب الأشعة الذهبية إلى ألقاع الصديق
نداء خفي يدعوا السطح …..إلى وليمة القاع
كائناتها الطائرة… كانت تحلق وتغطس بإيقاعات طربه
أما نحن سكان القوارب الخشبية
فقد تركنا المجاديف ..
ونزعنا أيدينا من الشباك المغنية
ممتلئين ببهجة الوصول إلى المواني الملونة
الرمل والحصى والمحار والزبد المتراقص… آلات عزف تتناغم مع الغيوم والأمواج
ونحن قلوب تسير على مياه رقراقة
تسير بنا إلى أرصفة الميناء
الأرصفة الخشبية العطرة

عن المحرر

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

شاهد أيضاً

على الطريق

نظم : اسامه محمد زامل* من بحر الرجز ******** على الطريق… تطايرُ الاحلام منّا كالوريْ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *