ثقافة النثر والقصيد

هي من ترى العالم

أشرف أحمد غنيم *

من يشد على الشقشقة
ستائر حجرتها
والسحب نوافذها الناعسة
ترفعها جدار
مداميكه لا ترى
سردها سدود مترعة
ولا خوف عليها
من رياح شفاة مترعة باجترارها
قبلات البلاد التى ما شطبوا
من قلوبنا أسماءها
*
والشاعر يزقزق قصائده القديمة
كمنسيات الأعين فى المحكلة
ليلها لم يعزف رحيله
من سراديبها
وتحضير صبح لن يضحك
فى وجه ناموسية
حدوده تلوذ بها
لو طفل يذهب بنحلته
يطيح بها من خيطه
وسنها على الفضاء
يديره
فى الأفق
فإذا هبت نهوض
من هروبها الشمس
لاحقها
فى انتفاض خدرها
*
لماذا الصورة التى يرسمونها
دائما على الزجاج
ولا يحدثونها
هى من ترى العالم
ومن يقيننا تستيقظ أنها الكون
كصورة الضباب والشفق الغامض
وفيضان السراب الغامر الحياة
يجمعها مغامرات أعشاب
تعلم نيران الوضوح
أن تسكب على الفضاء أكواب الشاى
وتنسى
فيضان أن البديل
شفاف القهوة
فأقذف بقراءة مدغومة فى الفنجان
*شاعر مصري

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق