إصدارات

الكاتب الصحفي الجزائري محمد عيساوي يفتك جائزة رينودو الفرنسية للرواية

توّجت، قبل أيام، رواية ”قضية العبد فورسي” (منشورات غاليمار) للكاتب والصحفي الجزائري محمد عيساوي، بجائزة رينودو لأفضل كتاب بحثي. وهي الجائزة الثانية التي تتوج بها الرواية نفسها بعد جائزة أفضل رواية تاريخية .2010 وتعود فصول الرواية إلى قضية العبد فورسي، من جزر لارينيون، خلال القرن التاسع عشر، الذي يفتك حقه في الحرية، بعد ثلاثين سنة من النضال، ويؤسس بذلك نهج النضال الذي تحول إلى مضرب المثل في تجسيد الحريات الفردية في العالم. أما جائزة رينودو في الرواية فتوجت بها رواية ”قيامة رضيع” لفيرجين دوسبون، التي تعتبر واحدة من الروائيات الأكثـر جدلا في فرنسا، بالنظر إلى مواقفها وحياتها الشخصية المتناقضة.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق