ثقافة السرد

” فـــــــــــــــــــــــــــــــراغ”

بقلم: أمان السيد *

جلس يتفيؤه.. كان يقعد القرفصاء يحدق بلا معنى.. الحائط الذي أسند ظهره إليه كان غزيرا بالورود.. مازال الصبح بهيًّا، وعمله يتطلب بكوره إليه..البزة الزرقاء داكنة لم يغسلها منذ أسبوع، وحتى جسده لم يتطهر بالماء منذ أسبوع.. ماذا يهم؟ يكفي الياسمين حوله، والزهر الشذي الملون.. لماذا تراه يكون نظيفا؟ ماذا تفيد رائحة الصابون، وماذا يمكنها أن تضيف إلى أكوام القمامة التي يسير بها كل اليوم جامعا إياها من الأرصفة أمام الطوابق السكنية في هذا المكان الذي يموج بالخير.

منــــذ قليل كان يسير يلملم أكياس النايلون تفوح منها أسرار البيوت.. مرت بقربه صبيتان في الخامسة والسادسة من العمر تلبسان ثيابا بتفاصيل.. التفت برأسه الكروي وجسده الخشن.. ركز ناظريه في امتلاء بجسديهما.. لم تلتفت إليه الصبيتان وماكان بالبال مثله!

انتفـــض ككتلة من التعب تنهار فجأة بعد طول عناء.. استشعر حاجته للجدار وللممتد أمامه.. أشعل سيجارة نفث فيها كل ما كان في صدره.. طار الجسد الممتلئ أمامه تشكل سحابة هوت من مكان قصي ..اتسع حضنه ..التمع كبرج ذهبي..أصبح نظيفا جدا ..ساحة من ضياء..غمر الجسد الممتلئ في حضنه وأغمض عينيه!



 

*أديبة سورية مقيمة بدبي

حائزة على شهادة تقدير في مسابقة نجيب محفوظ للقصة القصيرة- وعلى الدرع الذهبي كأفضل قاصة لعام 2010 من دار الكلمة نغم –القاهرة

“اللاذقية 30-6-2010”

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق