إصدارات

عبدالله السمطي يستعد لإقامة دعوى قضائية ضد جائزة الشيخ زايد

 

يستعد الناقد عبدالله السمطي لإقامة دعوى قضائية ضد أمانة جائزة الشيخ زايد الدولية للكتاب ، وذلك لعدم التزام الجائزة بقوانين حماية الملكية الفكرية في عدم إشارتها إلى مكتشف السرقة الأدبية في بيانها الصادر بتاريخ 26 أكتوبر 2010 الذي يقضي بسحب جائزة الشيخ زايد للكتاب في دورتها الرابعة 2010 من الناقد الجزائري الدكتور حفناوي بعلي… وأكد السمطي على أن ” بيان الجائزة تجاهل ذكر اسمي في قراره سحب الجائزة من حفناوي بعلي ” وتساءل:” على أي أساس تم سحب الجائزة، ومن الذي أخبرهم بأمر سرقات حفناوي بعلي؟ ولماذا تم سحب الجائزة بعد أن نشرت مقالاتي التي اجتهدت فيها لأكثر من شهر؟ وأين كانت لجان التحكيم والهيئة الاستشارية للجائزة التي تضم نخبة النقاد في العالم العربي؟ ” وأوضح السمطي أن الدعوى القضائية التي سيقيمها ضد أمانة الجائزة سوف تعيد الحقوق إلى أصحابها، وطالب الجائزة أن تصدر بيانا واضحا تشير فيه إلى مكتشف السرقة الأدبية، فلا يوجد هناك” قراء ولا متابعون اكتشفوا هذه السرقة كما حاول بيان الجائزة أن يضلل الإعلام والجمهور العام” . وكان الناقد عبدالله السمطي قد نشر عددا من المقالات بموقع دار السمطي على شبكة الإنترنت، في بعض الصحف الالكترونية مثل: سبق، ومسارات، وتناقلتها الصحف الجزائرية مثل: الفجر، والشروق ، والغد أشار فيها إلى اقتباس حفناوي بعلي ل (297) فقرة من كتب لعبدالله الغذامي، وسعد البازعي وميجان الرويلي وعز الدين المناصرة وفخري صالح ونبيل علي وشاكر عبدالحميد ورمضان بسطاويسي وضمنها كتابه:” مدخل في نظرية النقد الثقافي المقارن” الذي فاز بجائزة الشيخ زايد للكتاب للعام 2010 .

 

مجلة أخبار الثقافة كان سبق وأجرت حوارا مع الناقد السمطي يمكنكم العودة إليه من خلال هذا الرابط

الناقد المصري عبد الله السمطي لأخبار الثقافة

 

 


الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق