ثقافة النثر والقصيد

كل الأضلاع واشية

محمود قحطان*

كُلُّ الأضلاعِ وَاشيَة
أيَا أُمّي..
أَتيتُ إليكِ كي أرْسُو
على صَدرِك
فهذا الكونُ يُتعِبُني، ويشقيني
وهذا العُمرُ يَخنُقني، ويُؤذيني
بلا أصحابَ أو أولادَ أو أُنثى ستحرُسني
وتدفعُ سوءَ أقداري، وتَأويني
رِفاقُ الدّربِ خانُوني، وباعُوني
فأصبحَ بعدَهم بَيتي
بلا جدرانَ تحميهِ
فباتَ البردُ يقرُصُني
وضوءُ الشّمسِ يَعميني
فضَاعَ اسْمي..
وضاعتْ خلفهُ ذاتي
ومن شكٍّ إلى شكٍّ
يَئِنُّ طريقُ مأسَاتي
أَكُلُّ النّاسِ في زَيفٍ
وفي خَوفٍ من الآتي؟
تَبِعْتُ يديكِ يَا أمّي
أُقبِّلُ عُشبَ غُفرانِكْ
لعلّي حينَ ألمسُها
أفوزُ ببَعضِ إيمانِكْ
فهل أرتاحُ من وجَعي على صَدرِكْ؟

*شاعر سعودي

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “كل الأضلاع واشية”

  1. كل الاحترام استاذ محمود على هذه القصيده الرائعه والمؤثره جدا.
    كم وددت التعرف اليك منذ زمن، وها هي المجله الثقافيه الجزائريه تجمعني بك.

    اسامه محمد زامل

    شاعر فلسطيني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق