الرئيسية | الموقع | أخبار وإصدارات | هنا كانوا: جديد الكاتبة السورية سلمى سلامة عبيد

هنا كانوا: جديد الكاتبة السورية سلمى سلامة عبيد

هنا كانوا” هو كتاب روائي، توثيقي، تاريخي يعتمد أسلوب القصص القصيرة التي تتجمع مثل قطع الفسيفساء لتشكل لوحة عن مرحلة الخمسينيات في سورية ولبنان . الكتاب صادر عن دار ليندا في سوريا ويقع في 240 صفحة من الحجم المتوسط .
” في الخمسينيات لم نكن نجد الكثير من الطعام الشهي… ولكن كان للحماسة والأمل وحس الانتماء طعم أطيب وألذ.. البلدان العربية كانت تتحرر من الاستعمار قطراً بعد الآخر.. وعندما غنّت وردة الجزائرية :” قسماً بالنازلات الماحقات” كانت حناجرنا تردد القسم، وسمعناها تغني “ثلاثة إخوة من دير ياسين” فبكيناهم بدموع صادقة .”
القصص هي ذكريات طفولة بين لبنان بلد والدة الكاتبة وسورية بلد والدها توثّق للحياة في القرية اللبنانية الجميلة بمحبة أهلها وطموحهم ، وعند انتقالها الى جنوب سورية تصدمها الحجارة البركانية السوداء والبيوت الكئيبة ، وجدها المتجهم …
تمر الأيام وتتعرف على البلد وتتغير قناعاتها وتتفهم لماذا رفض والدها عرض الجامعة الأميركية في بيروت للتدريس فيها، وعاد الى بلدته الفقيرة … تدرك الطفلة أن خلف هذه الوجوه التي جففها الشقاء قلوب تنبض بالكرم والكرامة ..وتحت هذه الصخور السوداء تربة خصبة تنتظر من يزرع بها غصنا أخضر …
خاتمة الكتاب تنتهي بتساؤل حول حاضر البلد ومستقبله … وتترك الإجابة للقارئ …

عن المحرر

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

شاهد أيضاً

“الترجمات الأردنية لرباعيات الخيام” دراسة جديدة للدكتور يوسف بكار

عمّان- قلة هم الذين يعلمون عن وجود أكثر من ترجمة أردنية لرباعيات الشاعر والفيلسوف الفارسي عمر …

3 تعليقات

  1. سلمى سلامة عبيد

    تحية الشكر والتقدير للمجلة ومتابعيها … كانت مفاجأة جميلة أن أقرأ عن كتابي “هنا كانوا” في المجلة …ويسعدني أن ارسل هدية الى من يرغب بقراءة الكتاب من متابعي المجلة نسخة الكترونية منه
    بريدي الالكتروني هو: obeidssalma@gmail.com والفيسبوك Salma S. Obaid
    أفضل التراسل عن طريق البريد الاكتروني …
    مع مودتي وتمنياتي لكم بعام جديد سعيد ..
    سلمى عبيد

  2. mbruk

  3. HAppy new Year.
    MBRUk

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *