مصارحة واخفاق

شعر:جمال نصرالله

ليت التي سلمت لها في البدء أمري
قد ردّت….أو اختفت كعروس البحر في المددِ شعر:جمال نصرالله
لكنها تباهت كأغصان السفرجل أمامي ـ حتى لامست الشمس ـ
ثم مرت كشعاع فجر …في عِرض الكبدِ
……………
ليتها في الغياب كبرت .أو صارت شجرة …..يأكل منها الطير والجمدِ
لكنها خابت كفحم حطب .أحرقته الظلال …ولم يعد أخضرا…. للأبد ِ ؟ا
…………….
يا ليت التي تسكن في نفس خط المدار معي
أن تبكي على صدري بضع دقائق
وتسمع غناء الضلوع ….كيفه مشدودا بخيوط وردِ
ليتني كنت الحطاب الوحيد في الغابة
فأسي القلب……ونظرات حبيبتي الهاربة
أغصان تتسيّد على الضباب في عز البردِ
……………………
ليتني تجّملت بريق المعبودة ….ولسانها كان يتفتق ربيعا كالزُمرد
………………
لا صغيرا في الوجود …..أو كبيرا في هذا المعبدِ
الحب جرأة…..ومجازفة محمودة العواقب
الحب كأس ماء …لم تتداولها الأيادي
الحب ورقة بيضاء…مقصها الكبرياء .ومواجهة الفرص فيها…… غطسات نهر بلاعددِ

عن المحرر

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

شاهد أيضاً

عالم سريعٌ… مفتون…

أ.د شميسة غربي* يتناسَلُ الاِسْتِفهام… على وَاجِهَةِ الطرِيق… في عالَمٍ مفْتون… ينْقبِضُ الحَكْــــي؛ اِنْقِباضَ… القـلب؛ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *