جديد الكتب

مئوية مولود معمري: جهود جبارة بذلها الكاتب الراحل في تثمين تراث أهلليل

أدرار- أبرز مشاركون في ملتقى حول جهود مولود معمري في تثمين والمحافظة على تراث أهلليل نظم اليوم السبت بتيميمون بولاية أدرار أهم الأعمال البحثية التي قام بها الأديب مولود معمري بخصوص المحافظة على أهلليل باعتباره تراثا عريقا تتميز به منطقة قورارة .

وفي هذا الصدد، قدم الأستاذ عبو الطاهر من جامعة أدرار سلسلة من الشهادات لشخصيات وكتاب جزائريين وأجانب ممن عملوا وعايشوا الكاتب مولود معمري، الذين أجمعوا على أن هذه الشخصية الأدبية الفذة كانت لها مساهمات بحثية وفكرية قيمة في مجال المحافظة على تراث منطقة قورارة خصوصا والتراث الأمازيغي عموما .

وأكدوا أن مولود معمري كان كاتبا سابقا لعصره وأن جهده الأكاديمي في مجال البحث في التراث الأمازيغي كان متواصلا، حيث شملت أعمال البحث والدراسة مختلف مناطق الوطن .

وقد ارتبط مولود معمري بمنطقة قورارة ارتباطا وثيقا، حيث عمل على إعادة الاعتبار واعتزاز سكان قورواة باللغة الزنانتية ( اللغة الأم )، حيث سمحت إسهامات هذا الكاتب الكبير وصول تراث أهلليل إلى العالمية، كما ذكر الأستاذ عبو .

وكان هذا اللقاء مناسبة لاستعراض مختلف محطات البحث والدراسة التي قام بها الكاتب مولود معمري من أجل المحافظة على التراث الأمازيغي، وإسهاماته الفكرية في هذا المجال .

ومن جهته تطرق الأستاذ بن خالد عبد الكريم من نفس المؤسسة الجامعية في مداخلته الأكاديمية إلى مسار الإيزلوان ( أهلليل ) من الشفوية إلى التدوين، حيث قدم شرحا مفصلا حول المحافظة على تراث أهلليل عن طريق التدوين .

ويهدف هذا اللقاء الذي احتضنته المكتبة العمومية للمطالعة بتيميمون (220 كلم شمال أدرار) إلى تسليط الضوء على الجهود الفكرية للكاتب و الباحث الراحل مولود معمري في حماية و تثمين التراث اللامادي أهلليل خلال رحلاته العملية العديدة التي قادته إلى منطقة قورارة خلال سبعينيات القرن الماضي، والتي احتك فيها بعادات و تقاليد سكان المنطقة و ثقافتها الشعبية المتجلية في تراث أهلليل العريق.

وتم التطرق خلال الجلسات العلمية لهذا الملتقى الذي أرشف على افتتاحه الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية سي الهاشمي عصاد والتي أطرها باحثون و أساتذة إلى محاور تتعلق بمسار الإيزلوان (أهلليل ) من الشفوية إلى التدوين من خلال قراءة في محطات دا المولود في تدوين تراث أهلليل، ومساهمة مولود معمري في حماية تراث أهلليل، والبحث في كيفية وضع مقاربة لدراسة موسيقية أهلليل في ظل خصوصياته الروحانية.

ويندرج تنظيم هذا الملتقى بمبادرة من المحافظة السامية للأمازيغية بالتعاون مع محافظة مهرجان أهلليل في إطار ختام فعاليات الإحتفالات بمئوية الكاتب والأديب الراحل مولود معمري .

وسيتم في هذا الإطار وبالشراكة مع محافظة مهرجان أهلليل نشر أشغال هذا الملتقى ودبلجة فيلم الأفيون والعصا إلى اللغة الأمازيغية، و إعادة طبع الروايات الخمس لمولود معمري، و إعداد فيلم سينمائي حول حياته ي حسبما ذكر الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية .

(واج)

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق