إصدارات

تحضيرات في غزة لاختيار المركز الثقافي المثالي

غزة – مهند العراوي

تتواصل التحضيرات في قطاع غزة لاختيار المركز الثقافي المثالي، وذلك من خلال مسابقة أطلقتها وزارة الثقافة الفلسطينية في السادس والعشرين من ديسمبر 2010 للمؤسسات والجمعيات والمراكز الثقافية العاملة في قطاع غزة. وأكد مدير دائرة المراكز الثقافية بوزارة الثقافة سامي أبو وطفة في تصريح خاص بأن وزارته أرسلت نماذج المشاركة إلى كافة المؤسسات والمراكز الثقافية العاملة في المجال الثقافي بقطاع غزة، موضحاً أن العديد من المؤسسات قامت باستكمال إجراءات مشاركتها في المسابقة وأرسلتها إلى الوزارة…

وقال أبو وطفة “إن هذه المبادرة تأتي ضمن المساعي الحثيثة للوزارة لتطوير الواقع الثقافي الفلسطيني، ولتعميق التعاون بين الوزارة والمؤسسات، بجانب تشجيع الأخيرة على العمل وخلق روح التنافس الشريف بينها”.

وأضاف “المؤسسات هي واجهة المشهد الثقافي الفلسطيني، وهي التي يُقيم النشاط الثقافي في أي منطقة من خلالها، والوزارة تضع المراكز الثقافية ضمن أولوياتها كونها أذرع الوزارة الممتدة”.

وأقر أبو وطفة بأن الوزارة واجهت في الماضي صعوبات في التعامل مع بعض المؤسسات والمراكز الثقافية، وذلك بسبب “الخلفيات والمرجعيات السياسية” لهذه المراكز كما قال، مشيراً إلى أن الوزارة قد تغلبت على هذه العقبات، معلقاً بالقول “التعاون والتنسيق بين المؤسسات والوزارة في ازدياد وتحسن”.

يذكر أن وزارة الثقافة نظمت مسابقة المركز الثقافي المثالي 2009 بمشاركة عدد كبير من المراكز والجمعيات، حيث حصل علي المرتبة الأولي العام الماضي مؤسسة إبداع ومنتدى أمجاد الثقافي إلي جانب حصول عدد من الجمعيات علي شهادات شكر وتقدير.

وفي مقابلة خاصة قال مدير اتحاد المراكز الثقافية يسري درويش “إن مسابقة المركز الثقافي المثالي هي خطوة ايجابية لتفعيل دور المراكز الثقافية، ونحن نضعها في إطار تطوير العمل الثقافي الخاص بالمراكز الثقافية في قطاع غزة، ونأمل أن تؤسس لعمل ثقافي مشترك بين الوزارة والمؤسسات”.

وأضاف “إن هذه الخطوات يجب أن تُتبع بالمزيد من الخطوات والمبادرات الايجابية التي تصب في خدمة المراكز الثقافية من قبل الوزارة، ومنها تقديم الدعم المادي والمعنوي لهذه المؤسسات، خاصة وأن اغلب هذه المراكز تديرها مجالس إدارة تطوعية لا تستطيع تغطية الأمور المالية”.

كما أكد درويش على أن إحدى المشاكل التي تواجه المؤسسات هي تولي وزارة الداخلية أغلب الصلاحيات لمتابعة المراكز الثقافية في قطاع غزة، منوهاً إلى أن القانون الخاص بالجمعيات والمراكز ينص على أن تتابع الوزارات المختصة شئون هذه المؤسسات.

وقال “إن السيطرة الكامل لوزارة الداخلية والتي يجب أن تقف صلاحياتها عند الترخيص، يؤدي إلى حالة من عدم الارتياح لدى إدارات المراكز”، مطالباً وزارة الثقافة بمتابعة شئون المراكز الثقافية بشكل كامل.

واتفق درويش مع مدير المراكز الثقافية في الوزارة في أن حالة من التحسن طرأت على العلاقة بين الوزارة والمؤسسات، منبهاً إلى أن هذا التحسن يجب أن يقابل بمزيد من الاهتمام والدعم من قبل وزارة الثقافة، داعياً المؤسسات إلى تطوير علاقاتها بالوزارة.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق