حدثيني ياصغيرة

علي النهام

حدثيني ياصغيرة …

كيفَ للبارودِ أنْ يعزفَ ألحاناً مثيرة

كيفَ للخنجرِ أنْ يزرعَ بسمه

منْ زهورٍ في أمانيكِ الكبيرة

حدثيني كيفَ أضحىٰ دمنا

مثل ماءٍ في مواخيرِ الرذيلة

حدثيني واندبي حظ الأماني

وانثري الأحزانَ في عيدِ القبيلة

حدثيني واسكبيني ملئ عينيكِ دموعاً

من شموعِ المبعدين

وازرعي الأزهارَ في ثغرِ الفسيلة

حدثيني يا أميرة

زَيّني التابوتَ زهرا

واصبغي الأقمارَ نورا

واقطفي الاحزانَ من ثغرِ الفضيلة

حدثيني ياصغيرة

واسرجي للدمعِ آلامَ الجبيرة

فردسي الأحزانَ ثمّ ابتسمي

جوهري أنقاضَ مابعد المسيرة

رتلي الدمعةَ فينا طلقة

واهزمي بالصبرِ أصوات الذخيرة

حدثيني ياصغيرة

كيف للبارود أنْ يعزفَ ألحاناً مثيرة

 

*شاعر من البحرين

عن المحرر

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

شاهد أيضاً

ذُرًى “1”

بقلم: حسين جبار إلى هناك في مكان ما حيث لا تصل أيدي الضباب أنوي الذهاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *