ثقافة النثر والقصيد

كنجمة شعر

محمد عبدالستارالدش

رأيتُها
تَهلُّ بابتسامةٍ نحيلةٍ
وثوبُها
على امتدادِ جسمها
يَشفُّ عن سهولها
وديانها
هضابها
زروعها
بحارها
بركانها
ربيعها /خريفها
وكُلَّما تقدَّمَتْ
تُسارعُ العقولُ
والقلوبُ نحوها
فمَنْ يعيشُ
فى انتظارِ جُودها
ومَنْ يعيشُ
فى انتظارِ مَوْتها
ومَنْ يُحرِّكُ الحياةَ
حولها
يلُفّها بروحهِ
مِنْ أعْيُنٍ كسيرةٍ
وأعْيُنٍ بَليدةٍ
وأعْيُنٍ
تعيشُ فوقَ أىِّ معْبَرٍ
وحينما رأتْهُ صانَها
ولا يزالُ فى طريقهِ
يُجدِّدُ الهواءَ حولها
تَبَسَّمَتْ
وقَبَّلَتْ
وأسلَمَتْ فؤادها
كنجمةٍ
تُضىءُ للذين يُقْبلُونْ.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق