ثقافة النثر والقصيد

براني الشوق

(إليك ايتها القادمة من سحر اديس تدوزنين اللطف وجمال الروح وطيبة الانسان وتعزفين حنانك في تفاصيل القلب زهرة)

محمدعبدالملك العريقي

براني الشوق , ياعيني
وجافتني تلاحيني

وأين صديقتي السمرا
ء تكتبني وتمحوني

فلا كأساتك الجذلى
ولا (البُنّاتُ) ترويني

ولا النارجيلة الحبلى
بأرواحِ السلاطين

أتوق  لمن أبادلها
زهورَ النارِ في عيني

فمن شفتي ومبسمِها
أغاني جمرِ تكويني

بإيقاع الهوى المجنو
ن هيمنا كالمجانين

تهادى فوق وجنتها
ربيعٌ من بساتيني

تدوخ عقارب الساعاتِ
بين الماء والطين

فكيف لحلوتي السمراء
تسكب خمرها دوني

يفوح المسكُ من فمها
بخوراً في شراييني

وأعجب حين ألثمها
وأهمسُ عاشقاُ كوني

ربيعي همسُ مقلتها
يترجم بوح نسريني

تدوخ إذ أدندنها
ويشرق صدرها النوني

وتولد من تلفتها
سماءُ عشقها لوني

 

البنات بضم الباء جمع بنه اي كاس البن لدى الاحبوش(اثيوبيا) يسمى بنه وجمعها بنات   

 

*شاعر يمني

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق