ثقافة السرد

أدراج المدينة (2) ..

رائده شلالفه

إليه .. “الحقيقي” زياد جيوسي حين غاب رسمه بفوضى الهسيس!!


هامش:

“تضيء فيَّ إلتماعة الأيائل
حين يطّوقها كحل فراشات رام الله
وصوب الله .. أشعلُ قناديل النذور
ليتغاضى عن خطايا زيتك المغموس في خبزي
على حين حضور” !


ما يفصلنا .. حجر مهمل على رصيف سقف السيل …
وبائع خضروات .. نسيه الرصيف على زاوية مبعثرة بزجاجات الليل !!

ما يفصلنا .. مخاض امرأة تلد نبياً
ومخاض قصيدة تلد شاعراً شقيا !!

ما يفصلنا .. خربشات جدران الحارات
وصوت أزقة و مقابر قديمة .. نسيها الموت والناس !

ما يفصلنا .. قهوة تضج بعبق يدي
فأنسى ما يفصلني عنك ..
وما يفصل أعمدة المشانق على باب مسجدٍ حزين !!


ما يفصلنا .. خطى رجلٍ حمل فجره
وسرح بي تاركا صوته المتعب .. للصدى البعيد


ما يفصلنا .. أنّي محض كذبة !!
فلا تصدق قهوتي الباردة إليكْ ..

ما يفصلنا .. أنكَ تطفو على سطح صوتي
فأقرأكَ بصوت نعاسٍ جذل

ارتدي وقتي إليك سريعا .. فلا أراك تدهش 
قليل هو ما بات لا .. يفصلني عنك !

ستشتاقك طرقات المدينة مجدداً
فلتحمل إليَ
عتمة تحتمل بنفسج التأويل
ونرجس الحكايا
ليأتيني ليلُك بليلَكٍ ..  له رائحة عشبك
وغواية تفاحك
في البوح العميق !

الصورة من أدراج عمان / الأشرفية، بعدسة: زياد جيوسي

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق