ثقافة النثر والقصيد

لحبيبتي الغجرية

سمير خلف الله

أحنُّ إليكِ أنى أتيت
يا قطعة وحي قدسية
يا ندّ الشمس ضي لياليا
يا قطرة الماء الصافي ونية
أنّى أتيت إليَ
مشتاق لرؤية صورتي
في عـينيك
لدفع سفينة حبي
بالموج الذي يجري في جفنيك
لدفع شراع حبي بالأنفاس
التي تصعد ممّا تحت نهديك
أحنّ إليكِ أنّى أتيت
اطلي أظافرك
حلي ضفائرك
كوني فرسا برية
كوني امرأة همجية
كوني عروسا بحرية
كوني قصيدة نثرية
كوني عذراء عجرية
لا تحكمها طقوس
الأديان
ولا أبجديات الوثنية
شقى الصدر خذي
القلب هدية
لا أبغي حبا مارسه
جنّي أو إنسيّ
إن أنتَ أقبلت عليَ
أحنّ إليكِ أنّى أتيت
ها إنني نار ، ها إنني إعصار
مشتاق إليك
أنّى أتيتِ
يا نبع الماء الصافي
الذي يطفأ ناري
يا فينيس
التي تمتص ثوراني
تجعلني طفلا بين يديك
يلهو بإصبعيك
سبعا يركع تحت قدميك
مَـلِــكَـا يطرق بابا
يهدى تاجا
يطلب منكِ الحب
والحب منكِ وإليكِ
يا درة عرشي
يا سلطانة قلبي
أحنّ إليك أنى أتيتِ

بن امهيدي / الطارف / الجزائر

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق