ثقافة النثر والقصيد

إلى ست الحبائب

أنس التميمي
—————-

لا شيء لا شيء يكفي
لأُهديكِ هذا المساءَ المطرّز
بالوردِ والحبّ والكبرياءْ
ولا شيء يوفي
لأُهديكِ كلّ الذي
في يميني
لأنجو من النار والاستياءْ
ولا شيء يبدو
على ناظري
عندما تتركيني
على حائط الفقد
غير الشقاءْ
فأنتِ الهديّة من خالقي
الواهب الواحد الفرد
يا ستّ كل النساءْ
وأنتِ الحبيبةُ أنتِ الطبيبةُ
أنتِ الصديقةُ أنتِ الوفاءْ
وأني إذا سرت دونك
في موطنٍ
فمه فاغرٌ جائعٌ
يشتهي الاحتساءْ
فلا شيء يبقى
إذا ما رحلتِ عن الكونَ
من دنيتي والهواءْ
فلا قمر يستريح
ولا يشرق الفجرُ
من خدّ أيّام عمري
التي أقتفيها
وتأفل كلّ النجوم
التي في طريقي فما من بقاءْ
أخِرُّ أقبّلُ في لهفةِ المؤمنِ
القدمين الّلتين
بوطئهما قد تنام السماءْ
ويرضى إذا ما خفضت جناحا
من الذلّ تحت انْحنائكِ
عني وعن كلّ شيءٍ
أمارسه في حياتي
النقيّة ربّ السماءْ
وينزاح عني البلاءْ
وينزاح عني البلاءْ
—————————
*شاعر يمني

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق